الولايات المتحدة تبدى قلقها إزاء تهديدات كوريا الشمالية

قال قائد القوات الأمريكية فى كوريا الجنوبية، إن الجيش الكورى الجنوبى بحاجة إلى تحسين دفاعاته الصاروخية وقدراته السيبرانية، كى يتصدى بشكل أفضل للتهديدات المستمرة من بيونج يانج.

وقدم الجنرال جيمس ثورمان، الذى سيترك قيادته ويتقاعد يوم الأربعاء، تقييما رصينا للسعى المستمر من جانب كوريا الشمالية كى تصبح قوة نووية، وأعرب عن خيبة أمله إزاء الزعيم الشاب كيم جونج أون.

ومن المقرر أن تتسلم كوريا الجنوبية السيطرة التى تعود إلى وقت الحرب على قواتها نهاية عام 2015، لكن هناك مناقشات حول تأجيل التسليم لإتاحة مزيد من الوقت لتطوير القوات الكورية الجنوبية.

ويقول ثورمان، إن أكثر ما يقلق هو قدرات الجنوب فى مواجهة تهديدات الشمال، بما فى ذلك التهديد بشن هجمات سيبرانية وصاروخية بالستية بعيدة المدى ومدفعية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة