الأسد يشبه القذافي في “مسيراته اليائسة”

شبهت صحيفة (ديلي تليجراف) البريطانية خطاب الرئيس السوري بشار الأسد بدار الأوبرا السورية أمس الأحد بـ”المسيرات اليائسة” التي كانت تخرج دعما للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي خلال أيامه الأخيرة في السلطة قبل

الإطاحة به إبان ثورة ليبيا العام الماضي.

وأوضحت الصحيفة  في تحليل إخباري أوردته على موقعها على شبكة الإنترنت أن أوجه الشبه بين الحالتين لا تقف عند حد المشهد المسرحي الذي خرج عليه خطاب الأسد،  مشيرة إلى أن هذه تعد هى المرة الأولى، منذ اندلاع الثورة في سوريا قبل عامين، التي يظهر فيه دعم الرئيس السوري على هذا النحو ويصحب بهتافات من قبل الحاضرين “.

وذكرت الصحيفة “حتى الشعارات التي تغنى بها الحاضرون أمس مثل (الله ، سوريا ، بشار) تتشابه إلى حد كبير مع الشعارات التي كانت ترفع دعما للعقيد المقتول معمر القذافي، فضلا عن طريقة الإلقاء المشوشة والتراوح في الحديث بين طرح مقترحات للسلام يكتنفها الغموض تارة وبين وصف المعارضة بالمجرمين المسلحين والإرهابيين

تارة أخرى ، والتي تذكرنا بالمرادفات التي كان يستخدمها القذافي في خطاباته”.