هجوم انتحاريين على مديرية الأمن في كابل

قتل شخصين على الأقل وأصيب اثنين وعشرين آخرين في هجوم نفذه ستة مفجرين انتحاريين على مديرية الأمن الوطني الأفغانية في كابول الأربعاء، بحسب ما قال مسؤولون أفغان.

وذكر مكتب قائد شرطة كابول في بيان أن الهجوم بدأ عندما فجر المهاجم الأول سيارة ملغومة ضخمة قرب مدخل المديرية. وأضاف أن خمسة مهاجمين آخرين يرتدون أحزمة ناسفة ويقودون حافلة صغيرة قتلوا بالرصاص بينما كانوا يحاولون دخول مجمع مديرية الأمن الوطني.

وقال مسؤولون في الأمن والصحة إن الانتحاري الأول قتل اثنين من حراس المديرية وأصاب 22 شخصا، ونجح الانتحاريون في اختراق وسط العاصمة شديد الحراسة والذي يضم العديد من الوزارات الأفغانية والسفارات الغربية.

وبعثت حركة طالبان رسالة نصية الى وسائل الاعلام تذكر فيها وقوع الهجوم لكنها لا تعلن  مسؤوليتها
عنه.

هذا ونجا رئيس مديرية الأمن الوطني أسد الله خالد من محاولة اغتيال قام بها مفجر انتحاري الشهر الماضي في هجوم جريء هدد باخراج عملية سلام وليدة وهشة بين الحكومة الأفغانية وطالبان عن مسارها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة