جماعة السلام: نتنياهو يوسع الإستيطان

قالت جماعة السلام الآن المناهضة للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سمح بمستوى قياسي من التوسع الاستيطاني منذ انتهى قبل عامين حظر على البناء استمر عشرة أشهر.

وفي تقرير الجماعة الذي صدر قبل الانتخابات العامة المقررة في  يناير كانون الثاني قالت أن الموافقة صدرت في عام 2012 لبناء 6676 منزلا للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة مقارنة مع 1607 منازل في 2011 وعدة مئات في 2010

وقالت جماعة السلام الآن أن سياسة نتنياهو الاستيطانية تكشف عن نية واضحة لاستغلال المستوطنات لتقويض أي حل واقعي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني يقوم على وجود دولتين تملكان مقومات البقاء وجعله مستحيلا.

ويقول نتنياهو المتوقع أن يفوز في الانتخابات المقبلة بسهولة انه ما زال ملتزما بقيام دولة فلسطينية في أي اتفاق للسلام يتم التوصل إليه في المستقبل ما دامت هذه الدولة منزوعة السلاح ولا تمثل خطرا على أمن إسرائيل.

وانهارت محادثات السلام مع الفلسطينيين عام 2010 بعد أن رفض نتنياهو تمديد حظر البناء الذي فرضه تحت ضغوط أمريكية.

وبعد قرار الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة منح الفلسطينيين وضع “دولة مراقب غير عضو” في سبتمبر أيلول أثار نتنياهو قلقا دوليا عندما أعلن أنه سيكثف من البناء الاستيطاني ويبني منازل للمستوطنين للمرة الأولى في منطقة أي/ 1/ وهي منطقة قرب القدس ذات حساسية خاصة.

وتعتبر أغلب الدول المستوطنات التي أقيمت على أراض احتلتها إسرائيل عام 1967 غير مشروعة وتفند إسرائيل هذا الرأي وتتعلل بأن لها أحقية تاريخية وتوراتية في الضفة الغربية.

وذكرت جماعة السلام الآن أنه على مدى العامين الماضيين وافقت حكومة نتنياهو على عدد قياسي من عروض شركات المقاولات لبناء مستوطنات.

وأضافت الجماعة أن السلطات الإسرائيلية طرحت 3148 مناقصة بهذا الصدد عام 2012 وهو أعلى عدد في عام واحد منذ عشر سنوات مقارنة مع 1321 مناقصة في 2011 و663 مناقصة في 2010.

وقالت السلام الآن انه في العام الماضي بدأت أعمال البناء في 1747 منزلا للمستوطنين في الضفة الغربية مقارنة مع 1850 منزلا في 2011

ويقع نحو 40 في المئة من مواقع المباني الجديدة في مناطق وصفتها السلام الآن بأنها مستوطنات معزولة  ليست كالمستوطنات الأكبر التي تقول الحكومة إن إسرائيل ستحتفظ بها في أي اتفاق مع الفلسطينيين.

وأعلنت إسرائيل عن مناقصات جديدة لبناء 114 منزلا في افرات و84 في كريات أربع وكلاهما من مستوطنات الضفة الغربية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة