115 قتيلا في تفجيرات دامية بباكستان

تعبيرية

قُتل 114 شخصا الخميس في أربعة تفجيرات في مدينتين في باكستان. وفي حين دعا زعماء شيعة الجيش إلى السيطرة على مدينة كويتا لحماية الأقلية الشيعية، دان الأمين العام للأمم المتحدة التفجيرات.

فقد قتل 82 شخصا على الأقل وأصيب 121 بجروح في كويتا بجنوب غرب باكستان، عندما فجر شخصان عبوة ناسفة وسيارة مفخخة في ناد مكتظ للسنوكر في المدينة التي يشكل الشيعة غالبية سكانها، كما أفادت الشرطة.

وقال ضابط الشرطة مير زبير محمود لوكالة الصحافة الفرنسية إن “الانتحاري الأول فجر نفسه داخل نادي السنوكر وبعد عشر دقائق، حين وصل عناصر من الشرطة ومسعفون وصحفيون إلى المكان، قام انتحاري آخر بتفجير سيارته المفخخة أمام المبنى”.

وقتل تسعة من رجال الشرطة وثلاثة صحفيين وعدد كبير من المسعفين في هذا الهجوم المزدوج.

وأعلنت جماعة عسكر جنجوي مسؤوليتها عن الهجوم الذي يعد الأسوأ في باكستان منذ الهجوم المزدوج الذي قتل 98 شخصا خارج مركز تدريب للشرطة في مدينة شبقدار شمال غرب البلاد في 13 مايو/أيار 2011.