تغيير رئيس المخابرات وإقالة محافظ شمال سيناء

أقال الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الأربعاء مدير جهاز الاستخبارات العامة وقائد الشرطة العسكرية ومحافظ شمال سيناء وقائد الحرس الجمهوري، بالإضافة إلى عدد من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية.

 فقد قرر الرئيس محمد مرسي إحالة رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء مراد موافي إلى التقاعد، وتعيين اللواء محمد رأفت عبد الواحد شحاتة قائما بأعمال رئيس المخابرات.

 وقال ياسر علي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة في مصر، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لمجلس الدفاع الوطني ، إن مرسي أصدر قراراً بإقالة محافظ شمال سيناء اللواء عبد الوهاب مبروك.

 وأضاف المتحدث أن الرئيس أصدر تعليمات لوزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي بتعيين قائد جديد لإدارة الشرطة العسكرية خلفا للواء حمدي بدين .

 كما أصدر قراراً بتعيين اللواء محمد أحمد زكي قائدًا للحرس الجمهوري.

 وكلف الرئيس وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين بتعيين ماجد مصطفى كامل نوح مساعداً لوزير الداخلية للأمن المركزي، واللواء أسامة محمد الصغير مساعدًا لوزير الداخلية مديرا لأمن القاهرة.

 وكان الرئيس المصري عقد اجتماعا لمجلس الدفاع الوطني لبحث تداعيات حادث رفح والأوضاع الأمنية في سيناء.

وتأتي تلك الإقالات على خلفية مقتل 16 ضابطاً وجندياً من قوات حرس الحدود المصرية بمدينة رفح بمحافظة شمال سيناء مساء الأحد الماضي برصاص مسلحين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة