تركيا توجه تحذيراً "صريحاً وودياً" لإيران

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم الأربعاء إن بلاده حذرت إيران "على نحو صريح وودي" ضد إلقاء المسؤولية على أنقرة في أعمال العنف في سوريا. وجاء تصريح داود أوغلو بعد يوم من محادثات أجراها مع نظيره الإيراني.

وتوجه وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي إلى تركيا يوم الثلاثاء سعيا لإصلاح علاقة توترت بشدة بسبب الانتفاضة السورية وللحصول على مساعدة تركية للإفراج عن 48 إيرانيا اختطفوا في سوريا يوم السبت.

وأثارت تصريحات هذا الأسبوع أدلى بها اللواء الإيراني الكبير حسن فيروز ابادي والتي ألقى فيها باللائمة على تركيا بإراقة الدماء في سوريا واتهم أنقرة والسعودية وقطر بمساعدة الولايات المتحدة في تحقيق أهدافها.

وقال داود أوغلو للصحفيين في مطار أنقرة قبل أن يغادرها في زيارة لميانمار "هذه التصريحات تنطوي أيضا على إمكانية للإضرار بإيران."

ومضى يقول إنه بالرغم من أن التصريحات لم تصدر عن زعماء كبار في إيران إلا أنها جاءت من أفراد يشغلون مناصب رسمية.

وأضاف أوغلو "نتوقع أن يفكر هؤلاء المسؤولين في كل من تركيا وإيران مرات قبل الإدلاء بأي تصريحات , وشرحنا موقفنا من المشكلة للسيد صالحي بشكل صريح وودي. 

وختم بالقول إن إلقاء اللوم على تركيا أو الآخرين لن يفيد أي دولة أخرى.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة