العربي يصف ما يحدث في سوريا بجرائم حرب

وصف الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية ما يحدث في سوريا، خاصة في مدينة (حلب ) بأنه يرقى إلى جرائم حرب، محذرا من أن مرتكبي هذه الجرائم سيتعرضون لمساءلة دولية.

وشدد العربي في تصريحات له اليوم على دعم الجامعة العربية لدعوة المعارضة السورية بعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي حول الهجوم على (حلب)، مستدركا بالقول “لكن المهم هو ما سنخرج به من الذهاب لمجلس الأمن”.

أضاف العربي “إن هناك جهودا لاستصدار قراراً من الجمعية العامة للأمم المتحدة بثقل قانوني وأخلاقي وسياسي لمعالجة الوضع في سوريا”، لافتا بهذا الخصوص إلى أن الأمور مازالت غير واضحة.

وأوضح الأمين العام للجامعة انه لا يشترط أن يكون قرار الجمعية العامة في إطار الإتحاد من أجل السلام ، منوها بان الهدف من الاتحاد من أجل السلام يتمثل في سرعة عقد الجمعية العامة.

وأشار إلى أن آخر موعد لقبول التعديلات على المشروع العربي هو يوم الاثنين، ومن ثم تبدأ مناقشته الأسبوع المقبل.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد حث الحكومة السورية في وقت سابق على وقف أعمال العنف في حلب، معربا عن قلقه البالغ من تقارير حول إمكانية استعمال الأسلحة الكيميائية في سوريا، داعيا السلطات السورية للتعهد بعدم استعمالها تحت أي ظرف.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة