تحديات اقتصادية جمة تحدد مصير حكومة قنديل

أكدت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الامريكية أن الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء المكلف من قبل الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي لتشكيل حكومة مصرية جديدة يواجه تحديات إقتصادية جمة تحدد مصير
حكومته.
 وقالت الصحيفة في سياق تعليق أوردته مساء اليوم على موقعها على شبكة الانترنت أن الرئيس مرسي فاجأ الجميع أمس الثلاثاء بتسميته لشخصية من التكنوقراط ووجه غير مألوف، على حد وصف الصحيفة، كرئيس جديد للوزراء في ظل المشكلات والأزمات الاقتصادية والتحديات الأمنية التي تواجهها البلاد منذ اندلاع ثورتها في الخامس والعشرين من يناير العام الماضي وحتى الآن.
 واعتبرت الصحيفة الأمريكية أن اختيار مرسي لهشام قنديل وزير الري في حكومة تصريف الأعمال الحالية هو بمثابة رهان ومخاطرة من قبل الرئيس المصري الذي ستعتمد مصداقيته على مدى وسرعة نجاح حكومة قنديل في عقد مساومات سياسية والقضاء على البطالة والتضخم المالي والرواتب المنخفضة.
 ورأت الصحيفة أن اختيار قنديل الأصغر سنا في تاريخ رؤساء وزراء مصرقد أسدل الستار على أسابيع من الغموض والانتظار وانتشار نظريات المؤامرة منذ إعلان الدكتور محمد مرسي رئيسا لمصر في 24 من الشهر الماضي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة