حلف الأطلسي يحذر الأسد من استخدام الأسلحة الكيماوية

حذر حلف شمال الأطلسي الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء , من أن استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيماوية في صراعها مع المعارضة المسلحة سيؤدي إلى رد فعل دولي فوري.

وجاء التحذير من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فو راسموسن  , في الوقت الذي قالت فيه مصادر حكومية أمريكية  , أن واشنطن لديها معلومات بأن سوريا تقوم بما يمكن أن ينظر إليه على انه استعدادات لاستخدام ترسانتها الكيماوية.

وفي نفس الوقت قصفت القوات السورية مناطق المعارضة قرب دمشق ,  في هجوم مضاد متواصل بعد المكاسب التي حققها مقاتلو المعارضة حول قاعدة سلطة الأسد.

وقال راسموسن للصحفيين في بداية اجتماع لوزراء خارجية الحلف ,  في بروكسل “الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيماوية سيكون غير مقبول تماما بالنسبة للمجتمع الدولي أجمع , وإذا لجأ أحد لمثل هذه الأسلحة المروعة حينها أتوقع رد فعل فوريا من المجتمع الدولي.”

وقال راسموسن إن التهديد بالأسلحة الكيماوية يجعل من الضروري على الحلف إرسال صواريخ باتريوت إلى تركيا.

وأشارت وزارة الخارجية الفرنسية إلى “تحركات محتملة في قواعد عسكرية تم بها تخزين أسلحة كيماوية في سوريا” وقالت أن المجتمع الدولي سيتحرك إذا استخدمت.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج  , إن بريطانيا أبلغت الحكومة السورية بأن أي استخدام للأسلحة الكيماوية سيكون له “عواقب وخيمة”.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة