أوغلو: نهاية النظام السوري “مسألة وقت ليس إلا”

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الأربعاء في هلسنكي أن نهاية نظام الرئيس السوري بشار الأسد هي “مسألة وقت ليس إلا”، داعيا المجتمع الدولي إلى العمل على أن يتم الانتقال إلى نظام جديد “بأسرع ما يمكن”.

 وقال الوزير التركي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفنلندي ايركي تيوميوجا “من الواضح أنه إذا فقد نظام ما شرعيته ودخل في معركة ضد شعبة فإن هذا النظام سيخسر هذه المعركة”.

وأضاف “في ما يتعلق بالوقت الراهن الآن بإمكاننا أن نكون واثقين من هذا الأمر أكثر من السابق، إنها مسألة وقت ليس إلا. ولكن يجب على المجتمع الدولي أن يجعل العملية الانتقالية تتم بأسرع وقت ممكن، بغية منع حصول المزيد من الكوارث”.

 وأوضح الوزير التركي أنه لا يؤيد فكرة تدخل عسكري أجنبي في سوريا، مؤكدا أنه يشارك نظيره الفنلندي قوله إن هذه الفكرة “ليست بتاتا ضمن مخططات المجتمع الدولي”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة