ثلاثة انفجارات قرب وزارة الداخلية السورية

انفجرت سيارة ملغومة وعبوتين ناسفتين أخريين عند البوابة الرئيسية لوزارة الداخلية في دمشق الأربعاء، مما أدى إلى سقوط بعض القتلى، بحسب التلفزيون السوري الرسمي. ولم يذكر أرقاما للخسائر البشرية.

 وتقع الوزارة في كفر سوسة، وهي منطقة بالعاصمة تجاور ساحة الأمويين ويتنازع مقاتلو المعارضة السيطرة عليها مع القوات المؤيدة للرئيس بشار الأسد.

وقالت مواطنة تسكن في الحي إنها سمعت دوي أبواق سيارات الإسعاف وأصوات إطلاق نار بعد “انفجار هائل”، وعرضت محطة تلفزيون الإخبارية المؤيدة للحكومة لقطات لأنقاض هيكل خرساني ودماء على الأرض وحفرة في الطريق باتساع مترين.

وحقق المعارضون مكاسب على مشارف دمشق حديثا لكنهم اعتمدوا على هجمات الكر والفر وأحداث تفجيرات في وسط المدينة غالبا ما تستهدف مباني أمنية حكومية أو مناطق مؤيدة للأسد مثل حي جرمانا حيث قتل انفجاران مزدوجان 34 شخصا في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقتل تفجير يوم 18 يوليو/تموز أربعة من أقرب مساعدي الأسد ومنهم صهره آصف شوكت، وتبعه بعد قليل تقدم للمعارضين إلى المدينة، لكن أمكن ردهم في وقت لاحق.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة