وزير الإعلام الكويتي:إحالة كل من خرق الصمت الإنتخابي للقضاء

أكد الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح  وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي إحالة كل من اخترق فترة "الصمت الانتخابي" إلى القضاء وجهات الاختصاص معربا عن الأمل بالحصول على أحكام رادعة لهذه الممارسة.

وقال وزير الإعلام في تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية اليوم "إن تطبيق القانون على الجميع مسألة مبدأ والحكومة ماضية في تطبيق هذه التوجهات".

 وكانت وزارة الإعلام الكويتية  قد أهابت بجميع وسائل الإعلام ضرورة الامتناع عن بث أو إعادة بث أو نشر أي لقاءات أو برامج أو تقارير أو إعلانات مع أو عن أي من المرشحين لانتخابات مجلس الأمة 2012 يوم الاقتراع واليوم السابق له.

وحول المتابعة الإعلامية العالمية لسير العملية الانتخابية قال الشيخ محمد عبدا لله الصباح إن وزارة الإعلام سهلت لجميع وسائل الإعلام المحلية والأجنبية تغطية الانتخابات, وأكد التزام الحكومة بإتمام العملية الانتخابية بأقصى معايير النزاهة والشفافية.

وبالنسبة للإقبال على التصويت أفاد بأنه ليس لديه أرقام تخص نسب المشاركة, فيما أثنى على مشاركة كبار السن مشيرا إلى أنهم حريصون على إبراز أهمية المشاركة في الانتخابات للأجيال الشابة.

  وناشد المواطنين الكويتيين "الحرص على بث الأخبار الصحيحة عن الانتخابات وغيرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت متاحة للجميع وأن يكونوا على قدر من المسؤولية في هذا الأمر".

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة