الأنبا تواضروس خلفا للبابا شنودة الثالث

 اختير اليوم الأنبا تواضروس البابا رقم 118 للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر خلفا للبابا شنودة الثالث الذي توفي في مارس الماضي.

 وتمت عملية الاختيار في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بالقاهرة حيث اختار طفل وضعت على عينيه عصابة زرقاء ورقة من ثلاث ورقات عليها كتب على كل منها اسم من أسماء المرشحين الثلاثة الذين اختيروا في اقتراع للمجمع الانتخابي بالكنيسة الأسبوع الماضي.

 وتسمى القرعة التي اختير فيها البطريك الجديد بالقرعة الهيكلية وحتى اليوم، كان الأنبا تواضروس أسقفا عاما لمحافظة البحيرة إحدى محافظات دلتا مصر . ويصادف يوم إجراء القرعة الهيكلية يوم عيد ميلاده الستين، حيث أنه ولد في الرابع من نوفمبر 1952.

 وحل الأنبا تواضروس في المركز الثاني بالانتخابات التي جرت الاثنين الماضي بعدما حصل على 1623 صوتا.

 ووقف الطفل بيشوي على منصة مرتفعة بجوار الأنبا باخوميوس الذي تلا بعض آيات الإنجيل قبل أن يعصب الأنبا باخوميس عيني الطفل بيشوي، وطلب من الجميع الهدوء

 لدقيقة واحدة قبل أن يقص شريط القماش الأبيض الذي يلف الإناء الزجاجي ليسحب الطفل كرة بلاستيكية شفافة من الكرات الثلاثة الموجودة فيه، وفتحها الأنبا باخوميوس، ليقرأ منها اسم الأنبا تواضروس أسقف عام البحيرة الفائز بمنصب البابا الجديد.

 وعقب إعلان اسم البابا الجديد قام الأنبا بولا أسقف طنطا المتحدث باسم لجنة الانتخابات البابوية بفتح الكرتين الأخريتين وكشف عن الأوراق بداخلها التي تحمل اسمي المرشحين الآخرين الأنبا رفائيل والراهب القمص رفائيل أفامينا.

 ومن المقرر أن يتوجه عدد من الأساقفة والمطارنة من أعضاء المجمع المقدس إلى دير الأنبا بيشوى في وادي النطرون حيث يعتكف البابا الجديد لتهنئته بالفوز.

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة