مستشفيات الرياض تستقبل 126 مصابا و21 حالة وفاة

استقبلت مستشفيات مدينة الرياض الحكومية والخاصة 126 مصابا و22 حالة وفاة، جراء حادثة حريق ناقلة الغاز الذي وقع على طريق خريص مع تقاطع طريق الشيخ جابر شرقي الرياض، والذي خلف خسائر مادية كبيرة في المنطقة المجاورة للموقع.

وصرح الناطق الإعلامي بالشؤون الصحية بمنطقة الرياض سعد بن مسفر القحطاني بأن إجمالي المصابين 126 مصابا  مشيرا إلى أن عدد الوفيات بلغ  22 وفاة منها 19 حالة توفيت فورا في موقع الحادث، وتم نقلهم لثلاجة الطب الشرعي بالإضافة إلى حالتي وفاة في مستشفى الحرس الوطني.

وأكد القحطاني أن الشؤون الصحية بالرياض تتابع منذ اللحظات الأولى الحادث واستنفرت جميع الطواقم الطبية والتجهيزات في المستشفيات، وتم توزيع الحالات على المستشفيات وفق وضع كل حالة لتلقي العلاج المناسب فورا في أقسام الطوراىء للمستشفيات لتقديم العلاج الفوري للحالات.

ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز بعلاج مصابي حادث انفجار شاحنة الغاز الذي وقع صباح اليوم بشرق الرياض على نفقة الدولة، كما وجه بتسخير كافة الإمكانيات وتوفير الرعاية الطبية اللازمة لهم

بكافة المستشفيات حيث صرح بذلك وزير الصحة السعودية د.عبدالله الربيعة خلال زيارته للمصابين في مستشفيات الرياض.

وكان الربيعة قد أصدر فور وقوع الحادث تعليماته للشئون الصحية بمنطقة الرياض بتطبيق خطة الطوارئ وإستنفار كافة الكوادر الطبية والتأكد من جاهزية مستشفيات الوزارة واستعداداتها لاستقبال المصابين في الحادث وتقديم العلاج اللازم لهم فقا  للأعراف الطبية المتبعة في مثل هذه الحالات.

وكانت كافة مستشفيات العاصمة الرياض قد استقبلت اليوم 133 مصابا و22 وفاة مؤكدة جراء انفجار صهريج الغاز الذي وقع صباح اليوم على طريق خريص مع تقاطع طريق الشيخ جابر “شرقي الرياض”.

وأكدت إدارة الدفاع المدني سقوط قتلى في الحادث المروري الذي انطوى على اصطدام شاحنة صهريج بجسر في شرق الرياض

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث باسم الدفاع المدني بالرياض النقيب محمد الحبيل الحمادي قوله وقع صباح اليوم الخميس حادث حريق ناقلة غاز على طريق خريص شرقي الرياض بعد أن ارتطمت بإحدى الجسور الممتدة على الطريق اثر مصادفتها حادث مروري على خط سيرها أدى الى حدوث تسرب للغاز انتقل الى إحدى معارض المعدات والسيارات المجاورة للموقع مما نتج عنه حوادث مرورية تسببت في وقوع عدد من الوفيات والاصابات.

وأضاف إن تسرب الغاز تسبب في حدوث اضرار كبيرة نتيجة الاحتراق والإنفجار الذي وقع ساعة الحادث بفعل تشبع المكان بالغاز كما تسبب ذلك في وقوع عدد من الحوادث المرورية بالموقع وسقوط عدد من الضحايا ورغم وقوع الانفجار قرب مقر الحرس الوطني وقرب جامعة الامير نايف للعلوم الامنية.

وقال مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبد الله التويجري إن الحريق تحت السيطرة وألقى باللائمة على سائق الشاحنة الصهريج في الحادث الذي نجم عن تسرب الوقود مما أدى الى اشتعال النيران في معرض المعدات وسوي المبنى الصناعي المكون من عدة طوابق تقريبا بالارض من جراء الإنفجار وبقى جانب واحد فقط منه وقال شهود ان عددا من المباني الملاصقة تضرر واشتعلت النار في المركبات القريبة من بينها حافلة صغيرة كانت على الجسر العلوي.

ووقع الانفجار نحو الساعة 20ر7 صباحا بالتوقيت المحلي في واحد من أزحم الطرق المرورية في العاصمة السعودية لكن نظرا لعطلة عيد الاضحى كانت حركة المرور أقل من المعتاد وبعد مرور ساعة على الانفجار كانت النيران لا تزال مشتعلة في عدد من السيارات والشاحنات القريبة وخيمت على المنطقة سحابة من الدخان.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة