سباق الرئاسة الامريكية مازال متعادلا

 

مازال سباق انتخابات الرئاسة الامريكية متعادلا قبل  ستة أيام من الإنتخابات حيث  يؤيد 47 في المئة من الناخبين المحتملين الرئيس باراك اوباما بينما يؤيد منافسه ميت رومني 46 في المئة وفقا لاستطلاع ابسوس الذي يسجل رصدا يوميا لنسبة التأييد.

وكان السباق مستقرا في الايام القليلة الماضية قبل الانتخابات التي ستجري يوم الثلاثاء القادم.

وبقي أوباما يتمتع بتأييد 47 في المئة والمرشح الجمهوري رومني بتأييد 46 في المئة في الإستطلاع الذي يجري بواسطة الإنترنت على مدى ثلاثة أيام متتالية وهو فرق ليس له أهمية إحصائية بين الإثنين رغم حملة الإعلانات المتأخرة وآثار إعصار ساندي.

وبقي التأييد لكل من المرشحين قويا فيما يبدو وقال 11 في المئة فقط من مؤيدي رومني أنهم قد يغيرون رأيهم بينما لمح ثمانية في المئة فقط من مؤيدي أوباما الى نفس الشيء إزاء الرئيس الذي يسعى للفوز بفترة ثانية.

وقال نحو ربع الناخبين المسجلين 26 في المئة أنهم أدلوا بالفعل بأصواتهم ويتفوق أوباما بنسبة 52 في المئة مقابل 43 في المئة لمنافسه وهذا الرقم لا ينبىء بالضرورة بشيء لان الديمقراطيين يدلون بأصواتهم مبكرا عن الجمهوريين

وشمل المسح عينة من 5575 ناخبا مسجلا و4556 ناخبا محتملا جرى سؤالهم عبر الانترنت في الفترة بين 28 اكتوبر تشرين الاول وأول نوفمبر تشرين الثاني.

ويوجد هامش خطأ نسبته ثلاث نقاط مئوية للناخبين المسجلين و4ر3 نقاط مئوية للناخبين المحتملين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة