جنبلاط يتهم المجتمع الدولي بالتلهي وبرودة الأعصاب

اتهم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط المجتمع الدولي بالتلهي بنقاشات حول تفسيرات إتفاق جنيف فوق أشلاء الشعب السوري وعلى حطام تراثه.

وانتقد جنبلاط في تصريح له اليوم وزراء خارجية فرنسا وروسيا وأميركا على “برودة أعصابهم في تفسير مضامين إتفاق جنيف وتحذير المعارضة من الجنوح نحو التطرف متناسين أن التخاذل الدولي عن دعم المعارضة منذ إندلاع الثورة بهدف إسقاط النظام والإمتناع عن الإعتراف بالمجلس الوطني السوري هما السببان الرئيسيان لانزلاق الوضع الراهن في سوريا إلى ما هو عليه من قتل ودمار وتخريب”.

وأضاف ان الترف الفكري والنظري الذي يستمتع به المجتمع الدولي في الوقت الذي تحترق فيه سوريا من أقصاها إلى أقصاها يقدم دليلا جديدا على أن مخطط التدمير المنهجي لسوريا يسير على قدم وساق والضحية الأولى والوحيدة هي الشعب السوري المتروك لقدره يواجه وحيدا وبشجاعة غير مسبوقة آلة القتل والدمار وهو يدرك أن الأثمان التي يدفعها اليوم على قساوتها تبقى أرخص من العودة إلى حقبة ما قبل الثورة.

ودعا المجتمع الدولي الى الخروج من النقاش النظري إلى ميدان العمل الفعلي وانقاذ الشعب السوري مما يتعرض له ويمحو من سجله وصمة عار لم يسجل لها مثيل في تاريخ الانسانية جمعاء وتتمثل بالرصد اليومي لعدد القتلى الأبرياء دون أن يحرك ساكنا.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة