ليبيا: سيف الإسلام سيلقى محاكمة عادلة في وطنه

قال محامو الحكومة الليبية للمحكمة الجنائية الدولية اليوم الثلاثاء إن ليبيا يمكنها أن تضمن محاكمة عادلة لسيف الإسلام نجل الرئيس الليبي السابق معمر القذافي.

وقال فيليب ساندز مستشار الحكومة الليبية في اليوم الأول من جلسة تستغرق يومين في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للنظر فيما إذا كان سيف الإسلام ينبغي أن يواجه المحاكمة في بلده أم أمام المحكمة الدولية، إن اتهامات المحامين الذين يمثلون سيف الإسلام أمام المحكمة بأنه تعرض لإساءة بدنية من جانب السلطات الليبية هي اتهامات كاذبة.

وقال ساندز إن ليبيا تحتاج إلى وقت لإجراء التحقيق كامل في جرائم سيف الإسلام المزعومة من أجل محاكمته بطريق عادلة، وأضاف “نحن نعلم من أجزاء أخرى كثيرة من العالم ما الذي يمكن أن تؤدي إليه مثل هذه المحاكمة المتسرعة”.

وكانت محامية دفاع عينتها المحكمة الجنائية الدولية واحتجزت في ليبيا مع ثلاثة من زملائها لنحو شهر قالت للصحفيين في يوليو/تموز إن تجربتها تبين أن ابن الزعيم الليبي السابق لا يمكن أن يحصل على محاكمة عادلة في وطنه.

وقالت ليبيا إنها ستقدم سيف الإسلام إلى المحاكمة في سبتمبر/أيلول، لكنها قالت في وقت لاحق أن ذلك سيتأخر خمسة أشهر من أجل إضافة معلومات حصلت عليها من استجواب عبد الله السنوسي الرئيس السابق للمخابرات الليبية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة