قتلى في هجوم على عاصمة ولاية جنوب كردفان

قتل خمسة أشخاص وجرح أكثر من عشرين آخرين في قصف شنه متمردون على كادوقلي عاصمة ولاية كردفان التي يقاتل فيها المتمردون الحكومة السودانية منذ العام الماضي، بحسب ما ذكرت الإذاعة السودانية الرسمية.

وقال إذاعة أم درمان الرسمية في رسالة قصيرة بثتها عبر الهاتف الجوال “استشهد خمسة أشخاص وجرح 23 في قصف لمتمردي الحركة الشعبية شمال السودان لكادقلي”. ولم يؤكد المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد الحصيلة، لكنه قال أن “صباح اليوم تسللت جماعة من متمردي الحركة الشعبية شمال السودان ناحية كادقلي وقاموا بقصف ضاحية على بعد حوالي ستة كيلو مترات شرق كادقلي ونتيجة لهذا القصف قتلت إمرأة وجرح ثلاثة مواطنين”. بينما اكدت الامم المتحدة ومواطنين من المدينة وقوع القصف.

هذا واعترف متمردو الحركة الشعبية شمال السودان بمسؤوليتهم عن الهجوم، لكنهم أكدوا أنهم لا يستهدفون المدنيين.

وقال المتحدث باسم المتمردين ارنو لودي لفرانس برس عبر الهاتف من نيروبي “نعم هذه قواتنا ونحن لسنا بعيدين عن كادقلي وموجودون خارج المدينة”. ولم تكن لديه معلومات حول الضحايا او تفاصيل عن الهجوم ولكنه قال “قواتنا لا تستهدف المواطنين ولكنها تستهدف العسكريين”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة