مصر تبدي استعدادها لخدمة اللاجئين السوريين

أكد وزير الخارجية المصري محمد عمرو دعم بلاده التام لجهود الأمم المتحدة لمساعدة السوريين الذين اضطروا للنزوح من ديارهم جراء الأزمة المتفجرة في بلادهم معربا عن استعداد مصر لإقامة مستشفى ميداني لخدمتهم في أي مكان تختاره الأمم المتحدة، مع تحمل القاهرة لجميع التكاليف بما في ذلك نقل المعدات وإيفاد الأطباء وإنشاء المستشفى ونفقات التشغيل.

جاء ذلك خلال اجتماع وزير الخارجية المصري مع وفد ضم كلا من رضوان نويصر المنسق الإقليمي للشئون الإنسانية في سوريا وبانوس مومتزيس المنسق الإقليمي لشئون اللاجئين السوريين في مفوضية اللاجئين ومحمد الديري المديرالإقليمي للمفوضية في القاهرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية عمرو رشدي “إن الوفد نقل إلى وزير الخارجية المصري رسالة تقدير بالغ من أنطونيو جوتيرس المفوض السامي للاجئين بالأمم المتحدة للتسهيلات التي تقدمها مصر للمواطنين السوريين على أراضيها، وخاصة فيما يتعلق بالإقامة والعلاج والتعليم”.

وأضاف رشدي “أن المقابلة تناولت أيضا سبل دعم مصر لجهود الأمم المتحدة الإنسانية داخل وخارج سوريا، حيث أكد وزير الخارجية على استعداد القاهرة التام لتقديم أي مواد إغاثية أو إنسانية تحتاجها الأمم المتحدة لوضعها تحت تصرف السوريين”، مشيرا إلى ما اتخذته مصر من قرارات بشأن معاملتهم في المدارس والمستشفيات المصرية معاملة المواطنين المصريين أنفسهم.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة