الوطني العام الليبي ينتخب زيدان رئيسا للوزراء

انتخب المؤتمر الوطني العام في ليبيا الدبلوماسي السابق علي زيدان رئيسا للوزراء يوم الأحد ليصبح ثاني رئيس وزراء خلال شهر يواجه التحدي الصعب المتعلق بتشكيل حكومة مقبولة من كل الفصائل الكثيرة في البلاد.

وعلى زيدان دبلوماسي سابق انشق في الثمانينات ليصبح احد المنتقدين صراحة لمعمر القذافي وقد تم انتخابه في عملية فرز بثها التلفزيون بعد أسبوع واحد فقط من عزل رئيس الوزراء السابق مصطفى أبو شاقور في تصويت بحجب الثقة.

وعزل أبو شاقور بعد أن قوبلت اختياراته للوزراء باحتجاجات من داخل المؤتمر وخارجه.

وتحتاج ليبيا بشدة لحكومة قادرة على الاستمرار حتى تتمكن من التركيز على إعادة البناء ومعالجة الانقسامات التي أثارتها الحرب التي انتهت بالإطاحة بالقذافي وقتله العام الماضي.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي أنه سيركز على إعادة الأمن إلى ليبيا.

وأردف قائلا إن ملف الأمن سيكون أهم أولوياته لأن كل المشكلات التي تعاني منها ليبيا تنبع من قضايا أمنية.

وقال إن الحكومة ستكون حكومة طوارئ لحل الأزمات التي تمر بها البلاد.

ولكن زيدان الذي حصل على تأييد الائتلاف الليبرالي البارز وتحالف القوى الوطنية أشار أيضا إلى أنه مستعد لأن يأخذ في اعتباره آراء جماعة الإخوان المسلمين في حكومته.

وقال إن الإسلام مصدر أي فقه قانوني وأي شيء يتعارض مع الشريعة مرفوض.

وأبقى القذافي ليبيا علمانية إلى حد كبير ولكن الانتفاضة التي أسقطته مهدت الطريق أمام ظهور كل من الإسلاميين والجماعات الأكثر علمانية بالإضافة إلى إثارة انقسامات قبلية في ليبيا


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة