عالمة أحياء حائزة على نوبل: علميا الإنسان إما ذكر أو أنثى فقط وما يقال غير ذلك “هراء”

عالمة أحياء ألمانية: الإنسان من الناحية العلمية إما ذكر وإما أنثى فقط (منصات التواصل)

قالت عالمة الأحياء الألمانية كريستيانه نوسلاين-فولهارد، الحاصلة على جائزة نوبل عام 1995 إن الإنسان من الناحية العلمية إما ذكر وإما أنثى فقط وكل ما يقال غير ذلك “هراء”.

وأضافت في لقاء مع مجلة (إيما) الألمانية أنه في حالة الإنسان بوصفه من الثدييات، فهناك جنس ينتج البويضة ويطلق عليه الأنثى، وهناك جنس ينتج الحيوان المنوي ويطلق عليه الذكر.

وأوضحت أنه حتى في حالة الكائنات ثنائية الجنس التي يمكنها إنتاج البويضات والحيوانات المنوية، لابد من تزاوجها مع حيوان آخر من نفس النوع من أجل إتمام عملية التكاثر. وفي جميع الأحوال هناك بويضة وهناك حيوان منوي، أي جنسين.

 

وقالت كريستيانه إن حقن الأنثى، على سبيل المثال، بهرمونات الذكورة قد يجعل صوتها خشنًا وقد ينمو شعر اللحية لديها، لكن ذلك لن يؤدي إلى نمو خصيتين ينتجان الحيوانات المنوية.

وأكدت العالمة الألمانية أن منح الأشخاص حرية تحديد جنسهم من سن 14 عامًا هو “جنون”، مشيرة إلى أن الكثير من الفتيات، بما في ذلك هي شخصيًا، لا يشعرن بالسعادة في ذلك السن ويتمنين لو كن فتيانًا لأن ذلك قد يمنحهم حرية أكبر في القيام بأشياء لا يمكن للفتيات فعلها.

وذكرت أن الظروف الاجتماعية والنفسية قد تؤثر على مشاعر الإنسان ورغباته، ولكنها لن تغير الواقع البيولوجي.

وتقاسمت كريستيانه جائزة نوبل في الطب وعلم وظائف الأعضاء عام 1995 مع الأمريكييْن إريك فيشاوس وإدوارد لويس عن أبحاثهما بشأن آليات تطور الأجنة وإمكانية التحكم الجيني فيها.

المصدر : الجزيرة مباشر