دراسة: فيتامين “د” يحميك من التهابات قد يفتعلها الجهاز المناعي خطأً

قد يكون فيتامين "د" استراتيجية غير مكلفة وآمنة ضد عدد من الالتهابات (غيتي)

يرسل الجهاز المناعي الخلايا الالتهابية إلى المنطقة من الجسم التي يُعتقد أنها في خطر، وهو ما قد يسبب ألمًا وتورّمًا.

ويعاني الشخص من الالتهاب المزمن عندما تحدث هذه العملية بانتظام، حتى عندما لا يكون الجسم بحاجة إلى استجابة مناعية.

وأفادت دراسة جديدة أن تنظيم مستويات فيتامين “د” يساعد على معالجة المشكلة، كما يُنصح الذين يعانون منها بتجنب الزيوت النباتية والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المكررة.

ونقلت المجلة المتخصصة في التغذية “إيت ذيس” الأمريكية، عن الباحثين ضرورة حصول من يعانون من الالتهاب المزمن على كمية مناسبة من أشعة الشمس.

وكشفت الدراسة التي نشرتها المجلة الدولية لعلم الأوبئة، أن الذين يعانون من نقص في فيتامين “د” لديهم مستويات أعلى من البروتين التفاعلي “سي” المرتبط بالالتهاب.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، الدكتور آنج زو لموقع (ساينس ديلي) الأمريكي، إن الكبد ينتج مستويات عالية من البروتين التفاعلي “سي” استجابةً للالتهاب.

يتوفر السردين والسلمون على كميات مهمة من الفيتامين (غيتي)

ولاحظ الباحثون أيضًا أن المشاركين الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين “د” لديهم علامات التهابية أقل، وقال زو: “فحصنا في هذه الدراسة فيتامين “د” والبروتينات التفاعلية “ج” فوُجدت علاقة أحادية الاتجاه بين المستويات المنخفضة من فيتامين “د” والمستويات العالية من بروتين “سي” التفاعلي، الذي يُعبر عنه بالالتهاب”.

وقال خبير الحمية جيسي فيدر، إن “فيتامين د يلعب دورًا في تنظيم الخلايا المضادة للالتهابات والخلايا المناعية المسببة للالتهاب.”

ويلعب فيتامين “د” أيضًا دورًا في تنظيم ضغط الدم وكذلك مستويات الطاقة، حيث تم ربط انخفاض مستويات فيتامين “د” بالإرهاق وتغيرات المزاج وضعف العضلات.

وكشفت دراسة أجريت عام 2018 أن 41.6% من البالغين في الولايات المتحدة يعانون من نقص في هذا الفيتامين الأساسي.

وعلى الرغم من أن الجسم يمكن أن ينتج فيتامين “د” من خلال التعرض لأشعة الشمس، فإنه من المهم أيضًا استهلاك مستويات كافية منه من خلال الطعام والمكملات الغذائية.

ويعتبر فيدر أن من أفضل الطرق لزيادة فيتامين “د” عبر النظام الغذائي، زيادة كمية الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين، كما يمكن البحث عن المنتجات المدعمة بفيتامين “د” مثل الحليب.

ويرى خبير التغذية أنه يمكنك تناول مكمل فيتامين “د” يوميًّا لزيادة مستواه في الجسم، لكن باستشارة من الطبيب.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع أمريكية