خبير لقاحات يشرح تصريحات بيل غيتس عن قرب ظهور وباء جديد (فيديو)

قال البروفيسور علي فطوم خبير اللقاحات والأستاذ بجامعة ميشيغان إن الملياردير الأمريكي بيل غيتس يحق له “رفع الراية الحمراء” في أي وقت محذرًا من أي خطر جديد.

جاء ذلك في حديثه لبرنامج الحكيم على الجزيرة مباشر تعليقًا على تحذير غيتس من احتمال ظهور وباء جديد خطير في المستقبل من عامل مسبّب للمرض مختلف عن عائلة فيروس كورونا، داعيًا العالم إلى الاستعداد له.

وأوضح فطوم أنه منذ أن بدأ الوباء الانتشار قبل عام، كانت تصريحات الملياردير غيتس واضحة بشأن الخطوات التي يجب على قادة العالم اتخاذها لمكافحة فيروس كورونا.

ولكن الدعوة الأخيرة التي أطلقها مؤخرا للاستنفار من وباء قادم حركت الجدل مجددا وأعادته إلى واجهة نظرية المؤامرة بشأن وباء كورونا.

وأوضح أن غيتس موجود في الدوائر العلمية منذ عقود، وبحكم احتكاكه بالعلماء والخبراء يحق له “رفع الراية الحمراء” في أي وقت محذرا من أي خطر جديد.

وتعد مؤسسة غيتس رائدة في المجال العلمي وتطوير اللقاحات وتوفير الأدوية خاصة للعالم الثالث، ويحظى غيتس بنفوذ كما أن لكلمته ثقلًا وأصداءً.

وجاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر ميونيخ الأمني السنوي في ألمانيا، عندما صرح غيتس بأن خطر الإصابة بفيروس كورونا أصبح منخفضا جدا، وأضاف أنه بعد مرور عامين على الجائحة، فإن تأثير كورونا قد تلاشى مع اكتساب أعداد كبيرة من سكان العالم مستويات من المناعة.

ثم حذر غيتس من احتمال ظهور وباء جديد خطير في المستقبل من عامل مسبّب للمرض مختلف عن عائلة فيروس كورونا، داعيًا العالم إلى الاستعداد له.

وعلق فطوم قائلا: “إن مثل هذه المؤتمرات ليس الغرض منها الحديث عن الحلول العلمية التي يجب اتخاذها، ولكن الغرض من هذه الجلسات هو التحدث عن الناحية السياسية والاقتصادية”.

ولكن التصريح لم يمر مرور الكرام، إذ فتح باب الجدل على مصراعيه، ورأى بعض رواد نظرية المؤامرة أن التنبؤ والافتراضات المتكررة بحدوث أوبئة يعزز من صحة النظرية التي تعتبر أن انتشار كورونا لم يكن عفويا، وتتبنى فكرة “فتش عن المستفيد”، في حين رأى بعض العلماء أن هذه النظرية تفتقد إلى الدلائل العلمية المقنعة.

وأدلى غيتس لاحقا بتصريحات لوكالة رويترز للأنباء قال فيها إنه كان “متفاجئا للغاية” عندما أصبح هو والدكتور أنتوني فاوتشي هدفًا لنظريات المؤامرة “المجنونة” و”الشريرة” المتعلقة بوباء فيروس كورونا.

وقال غيتس “لم يتوقع أحد أنني وفاوتشي سنكون بارزين جدا في هذه النظريات الشريرة حقا” وأضاف: “أنا مندهش جدًّا من ذلك وآمل أن يختفي”.

ولكن الدكتور فطوم أوضح أن “مؤسسة بيل وميليندا غيتس تعهدت بما لا يقل عن 1.75 مليار دولار بشكل عام لجهود الاستجابة العالمية للجائحة، بما في ذلك دعم تطوير اللقاحات والعلاجات”.

وأضاف “لذا يجب تثقيف الناس حول هذا الأمر وعدم تصديق الادعاءات الجامحة المنتشرة على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي”.

المصدر : الجزيرة مباشر