بريطانيا تسجل 9 حالات وفاة لأطفال نتيجة عدوى فتاكة.. تعرف على الأعراض

الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا (رويترز- أرشيف)

ارتفعت حصيلة وفيات بكتيريا “ستربتوكوكاس المجموعة أ” أو ما تُعرف اختصارًا بـ “ستريب أ” إلى 9 أطفال خلال الأسابيع الأخيرة في بريطانيا.

وتشهد مدارس الأطفال في إنجلترا وويلز وإيرلندا انتشارًا واسعًا لعدوى “بكتيريا المكورات العنقودية الغازية المجموعة أ”، أي من نوع “iGAS”، الضارّة.

وقال موقع “نيو ساينتست” الطبي إن عدوى “ستريب أ” البكتيرية شائعة في جميع أنحاء العالم، وحمل الكثير من الناس هذه البكتيريا في أفواههم وحلقهم دون أن تظهر عليهم أي أعراض، إلا أن العدوى البكتيرية الغازية المنتشرة حاليًا أكثر فتكًا، خاصة في صفوف الأطفال.

الأعراض

وأفاد الموقع بأن الأعراض المبكرة لهذه العدوى، التي تتمثل بدخول البكتيريا إلى الدم والتسبب بأعراض شديدة للغاية، تشمل الحمى والطفح الجلدي (الحمى القرمزية).

كما تشمل الأعراض “الدوخة والتشوّش وانخفاض ضغط الدم وآلام في البطن”. وقد تشمل الغثيان أو القيء خاصة عند الأطفال، وتورم الغدد الليمفاوية في الجزء الأمامي من الرقبة، بالإضافة إلى النمشات وهي “بقع صغيرة تظهر أعلى الفم”.

وأثار الانتشار الواسع للعدوى -الذي يتم بدرجة أولى عن طريق اللعاب ومخاط الأنف- وتزايد حالات الوفيات بين الأطفال انتقادات على حكومة ريشي سوناك بالتقصير والإهمال، وسط ادعاءات بنقص مخزون أدوية المضادات الحيوية.

وإلى جانب الأطفال، فإن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، والمصابين بفيروس نقص المناعة (الإيدز) أو الذين يعانون من مرض السكري أو أمراض القلب أو السرطان هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

المصدر : خدمة سند + مواقع بريطانية