“الشبو” أكثر المخدرات شيوعا بين الشباب.. فما هو؟ وما خطورته؟

مخدر الشبو -واسمه العلمي ميثامفيتامين- عضو من عائلة أدوية الأمفيتامين، ويُعرف بأسماء عدة أشهرها الثلج أو الكريستال ميث، وهو مادة خطيرة جدًّا تسبب الإدمان، ويرتبط بمشاكل صحية جسدية وعقلية مزمنة.

ومخدر الشبو منبه للجهاز العصبي المركزي يتسبب في إطلاق مستويات عالية من الدوبامين (مادة كيميائية في الدماغ مرتبطة بالسعادة).

يأتي ميثامفيتامين على شكل بلورات صغيرة تشبه الجليد، أو مسحوق أبيض يشبه الكريستال، له رائحة قوية وطعم مر، يمكن حقنه أو تدخينه أو شمه أو ابتلاعه.

آثار تعاطي الشبو

ينتج عن مخدر الشبو شعور شديد بالاندفاع يمكن أن يجعل الشخص يشعر بالثقة والحيوية، فضلًا عن زيادة الدافع الجنسي، وحكة وخدش الجسم، وسرعة ضربات القلب أو جفاف الفم والتعرق المفرط، ويمكن أن تستمر التأثيرات لمدة تصل إلى 12 ساعة.

قد يكون من الصعب النوم لأيام بعد تناول مخدر الكريستال، وقد يعاني مدمنو الكريستال صعوبة النوم أو الصداع أو جنون العظمة أو الهلوسة، أو يشعرون بالضيق الشديد والحزن.

وقد تتسبب الجرعات العالية المتكررة في نوبات من “الذهان”، تشمل أوهام جنون العظمة والهلوسة والسلوكيات غير العادية أو العدوانية أو العنيفة التي يمكن أن تستمر أيامًا.

ويمكن أن تؤدي الجرعات المفرطة إلى السكتات القلبية أو فقدان الوعي أو الوفاة.

تعاطي مخدر الشبو يدمر الصحة والحالة النفسية (غيتي)

الآثار الطويلة الأمد

يمكن للأشخاص الذين يستخدمون مخدر الشبو بشكل متكرر أن يصابوا بمشاكل جسدية كبيرة، بما في ذلك فقدان الوزن الشديد ومشاكل الأسنان ونزلات البرد وتيبس العضلات ومشاكل القلب والكلى، وقلة النوم وصعوبة التركيز والاكتئاب، فضلًا عن السكتات الدماغية.

وقد يبدو مدمنو الشبو أكبر سنًّا، وتصبح الأنشطة اليومية أقل متعة، فضلًا عن معاناتهم من تقلبات مزاجية سريعة والإصابة بالاكتئاب والتوتر بسهولة، مما يعرّضهم لمشاكل اجتماعية وعملية ومالية.

ويتسبب استنشاق مادة الميثامفيتامين في حدوث نزيف بالأنف ومشاكل الجيوب الأنفية أو تلف الأنف في بعض الحالات، ويزيد تعاطي المخدر بالإبر من مخاطر الإصابة بالتيتانوس والالتهابات وتلف الوريد والتهابَي الكبد B وC وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

المصدر : الجزيرة مباشر