من بينها قصر القامة.. كيف يؤثر الكافيين أثناء الحمل في طفلك؟

الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد أوصت بالحد من استهلاك الكافيين إلى أقل من 200 ملليغرام يوميًا أثناء الحمل

أوضحت دراسة جديدة أن الأطفال الذين تعرضوا لكميات صغيرة من الكافيين قبل الولادة كانوا أقصر قامة من الأطفال الذين لم تستهلك أمهاتهم الكافيين أثناء الحمل.

وكشفت الدراسة أن الأطفال الذين تناولت أمهاتهم الكافيين أثناء “الحمل” كانوا أقصر في القامة في سن الرابعة، واتسعت الفجوة كل عام حتى سن الثامنة.

وأوصت الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد بالحد من استهلاك الكافيين إلى أقل من 200 ملليغرام يوميًا أثناء الحمل.

فعلى سبيل المثال، يحتوي كوب من الشاي عادةً على حوالي 75 ملليغرام من الكافيين، ويحتوي كوب من القهوة سريعة التحضير على حوالي 100 ملليغرام، وحتى الشوكولاتة تحتوي على حوالي 31 ملليغرام من الكافيين.

وأكدت الدراسة أن المخاطر بحق هؤلاء الأطفال تنتج عن الخلل في التمثيل الغذائي ما يتسبب في أمراض القلب والسكري والتي ترتبط بقصر القامة، وذلك في حالة استمرار القصر في مرحلة الطفولة المبكرة حتى مرحلة البلوغ.

وفقًا للخبراء فإنه يجب على المنظمات الصحية إعادة تقييم توصياتها، وذلك بعد وجود ارتباط بين استهلاك الكافيين وحجم المولود.

وكانت دراسة قد أجريت عام 2020 كشفت أنه لا يوجد مستوى آمن من الكافيين للجنين النامي.

يذكر أن الكافيين موجود في القهوة والشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، وكذلك الكاكاو والشوكولاتة.

كما توجد مادة الكافيين في الأطعمة الخفيفة المدعمة وبعض ألواح الطاقة، وحتى في بعض مسكنات الألم.

المصدر : الجزيرة مباشر