مع الحكيم.. جدد شبابك وتخلص من السموم في جسمك بالديتوكس (فيديو)

في مواسم الأعياد والصيف يصعب على الكثير من الناس الالتزام بنظام غذائي معين والحفاظ على الوزن بعد تناولهم للحوم والمثلجات والعصائر التي تؤثر على صحة الجسم.

ولكن مع حمية الديتوكس يمكن أن يصل الشخص للتوازن المطلوب بين تناول ما يحلو له والحفاظ على صحة جيدة.

وعادة ما يعني اتباع نظام غذائي معين استخدام منتجات وأطعمة تخلص الجسم من السموم، وبالتالي تحسين الصحة وتعزيز فقدان الوزن. ولحسن الحظ، فإن الجسم بالفعل مجهز جيدًا للتخلص من السموم ولا يتطلب نظامًا غذائيًا خاصًا أو مكملات باهظة الثمن للقيام بذلك، ولكن يمكن تعزيز نظام إزالة السموم الطبيعي من الجسم باتباع بعض الارشادات البسيطة للوصول إلى أفضل أداء من الجسم.

في حلقة هذا الأسبوع من برنامج (مع الحكيم) على شاشة الجزيرة مباشر، أوضح الدكتور خالد المقدم أخصائي التغذية العلاجية أن كلمة الديتوكس تعني تخليص الجسم من السموم وهي كلمة مشتقة من اللاتينية.

وكلمة “السموم” في سياق حمية التخلص من السموم تعد مصطلحا واسعا إذ يشمل عادةً جميع الملوثات والمواد الكيميائية الاصطناعية والمعادن والأطعمة المصنعة والتي تؤثر جميعها سلبًا على الصحة.

وأشار الدكتور خالد المقدم في حواره إلى أن حميات الديتوكس أو التخلص من السموم غالبًا ما تنطوي على استهلاك الفيتامينات والمعادن والشاي والأطعمة الأخرى التي يُعتقد أن لها خصائص إزالة السموم بالإضافة إلى بعض النصائح التي من شأنها تقليل السموم في الجسم ومن أهمها:

1. الحصول على قسط واف من النوم

إن ضمان النوم الكافي والجيد كل ليلة أمر لا بد منه لدعم صحة الجسم ونظام إزالة السموم الطبيعي حيث يتيح النوم لدماغك إعادة تنظيم أجهزة الجسم بالإضافة إلى إزالة المخلفات السامة الثانوية التي تراكمت على مدار اليوم. ومع الحرمان من النوم، لا يتوفر للجسم الوقت لأداء هذه الوظائف، لذلك يمكن أن تتراكم السموم وتؤثر على العديد من جوانب الصحة.

2. شرب الماء

يفعل الماء أكثر بكثير من مجرد إرواء عطشك فهو ينظم درجة حرارة الجسم ويساعد على الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، ويزيل السموم من الجسم عن طريق التخلص من الفضلات.

3. التقليل من استهلاك السكر والأطعمة المصنعة

يُعتقد أن السكر والأطعمة المصنعة هما السبب الجذري لأزمات الصحة العامة اليوم فقد تم ربط الاستهلاك العالي للأطعمة السكرية والمعالجة بالسمنة والأمراض المزمنة الأخرى، مثل أمراض القلب والسرطان ومرض السكري وهذه الأمراض تعيق قدرة الجسم على إزالة السموم بشكل طبيعي عن طريق إيذاء الأعضاء التي تلعب دورًا مهمًا، مثل الكبد والكليتين.

4. تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

تحمي مضادات الأكسدة خلاياك من التلف الذي تسببه جزيئات تسمى الجذور الحرة، والإجهاد التأكسدي هو حالة ناتجة عن الإفراط في إنتاج الجذور الحرة وتكون هذه الجزيئات متورطة في عدد من الحالات، مثل الخرف وأمراض القلب وأمراض الكبد والربو وأنواع معينة من السرطان.

5. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البريبايوتكس

تبدأ صحة الأمعاء الجيدة بالبريبايوتكس، وهي نوع من الألياف التي تغذي البكتيريا الجيدة في الأمعاء والتي تسمى البروبيوتيك، وهذه البكتيريا قادرة على إنتاج مواد مغذية تسمى الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة المفيدة للصحة وتشمل المصادر الغذائية الجيدة للبريبايوتكس الطماطم والخرشوف والموز والهليون والبصل والثوم والشوفان.

6. التقليل من استهلاك الملح

بالنسبة لبعض الناس، يعتبر التخلص من السموم وسيلة للتخلص من الماء الزائد حيث يمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الملح إلى احتفاظ الجسم بالسوائل الزائدة، ويمكن أن يسبب تراكم السوائل هذا إلى الانتفاخ وجعل الملابس غير مريحة كما أن زيادة تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم – التي توازن بعض تأثيرات الصوديوم – تساعد أيضًا وتشمل الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم البطاطس والكوسا والفاصوليا والموز والسبانخ.

7. النشاط والحركة

يرتبط التمرين المنتظم – بغض النظر عن وزن الجسم – بحياة أطول وتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الحالات والأمراض، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأنواع معينة من السرطان.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة