أسرار جديدة عن الديتوكس.. هل يدعم العلم الادعاءات؟ (فيديو)

على الرغم من أن اتباع الحميات الغذائية المختلفة أصبح أمرًا شائعًا في عالم الصحة، إلا أن معظم هذه الحميات غير ضرورية، ويمكن أن يكون بعضها ضارًا بالصحة العامة.

وتحظى “أنظمة التخلص من السموم” أو “الديتوكس”، بشعبية بين الأشخاص المهتمين بتحسين صحتهم. لكن هل هي مفيدة أم ضارة؟

موضوع مهم ومثير للجدل تناولته حلقة هذا الأسبوع من برنامج مع الحكيم على شاشة الجزيرة مباشر وتحدث عنه ضيف الحلقة خالد المقدم أخصائي التغذية العلاجية موضحًا أن “كلمة الديتوكس تعني تخليص الجسم من السموم وهي كلمة مشتقة من اللاتينية.

وقال “عندما تطهو طعامك تأخذ ما يفيدك وتتخلص مما لا حاجة له، وكذلك الجسم يقوم بامتصاص العناصر الغذائية المفيدة ثم يقوم بإخراج الفضلات بالإضافة إلى العملية الأخرى التي يقوم فيها الجسم بتوزيع العناصر الغذائية على الخلايا نفسها وأثناء هذه العملية يخرج ما يعرف بنواتج التمثيل الأيضية”.

حميات الديتوكس صممت لتخليص الجسم من السموم والمساعدة على خسارة الوزن (الجزيرة مباشر)

من أين تأتي السموم؟

كجزء من عمله المستمر للبقاء بصحة جيدة، يقوم الجسم باستمرار بالتخلص من المواد التي يحتمل أن تكون ضارة ونظام إزالة السموم من الجسم معقد ويتضمن أعضاء متعددة، بما في ذلك الكبد والكلى والجلد.

وتنتج عمليات التمثيل الغذائي الطبيعية سمومًا داخليًا، لكن الجسم يكتسبها أيضًا من الخارج من خلال التعرض للأدوية والمواد الكيميائية والمواد الحافظة والملونات الصناعية في الأغذية المحفوظة والمعلبات والمعجنات واللحوم المجمدة وتقوم هذه السموم بتنشيط الشقوق الحرة التي تسرع من علامات التقدم بالسن وشيخوخة الخلايا وزيادة التجاعيد والإجهاد غير المبرر.

وقد ربطت الأبحاث بين وجود السموم في الجسم وبين الالتهاب المزمن والإجهاد التأكسدي وزيادة خطر الوفاة.

متى يحتاج الشخص إلى اتباع حمية الديتوكس؟

نظرًا لأن معظم عمليات إزالة السموم من الجسم تتم في خلايا الكبد، يمكن لأمراض الكبد أن تضعف عملية إزالة السموم، مما قد يؤدي إلى تراكم المواد الضارة مثل الأمونيا.

وأشار الطبيب إلى علامات، إذا ظهرت يجب على الشخص التفكير في الديتوكس، وهي:

  •  ظهور حبوب على الكتف أو الظهر أو ظهور حب الشباب بشكل عام.
  • ابيضاض اللسان.
  • الصداع المفاجئ من دون سبب.
  • اضطرابات النوم.
  • الكسل خلال اليوم.
  •  انخفاض الطاقة وعدم القدرة على مواصلة الروتين اليومي.
الديتوكس نظام يطبق لتنظيف الجسم من السموم وخسارة الوزن بطريقة سريعة (بيكسابي)

حمية الديتوكس شائعة، لكن هل هي مفيدة للصحة؟

وفقا للمقدم، فإن الديتوكس في حد ذاته مفيد ولكن مع الاستخدام الخاطئ للحمية وعدم الإشراف الطبي قد يؤدي إلى مشاكل كبيرة ومضاعفات، فقد يقوم الشخص بحرمان جسمه من العناصر التي يحتاجها مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة والهزلان وضعف عام في الجسم وتغيرات الحالة المزاجية والجفاف وغير ذلك.

وهناك بعض الأشخاص أيضًا الذين قد يقبلون على استخدام الممارسات التي يحتمل أن تكون خطرة، مثل الحقن الشرجية للقهوة، حيث يقوم الشخص بإعطاء القهوة من خلال المستقيم مما يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة وقد يكون لها عواقب صحية طويلة المدى.

ولكن بشكل عام تعد العديد من أنظمة التخلص من السموم ليست ضارة لأن الناس عادة ما يتبعونها لعدة أيام فقط، وعادة ما يعود فيها الشخص إلى الطبيعة واتباع نظام نباتي لذلك هي مفيدة ولكن تحت اشراف الطبيب.

الفئات الحساسة الممنوعة من الديتوكس

  • أصحاب الامراض المزمنة كالسكري لأنه قد يؤدي إلى هبوط مستوى السكر في الدم.
  • الحامل أو المرضع.
  • الأطفال والمراهقون.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن.
  • من يعانون من اضطرابات الطعام.
المصدر : الجزيرة مباشر + ميديكال نيوز توداي

حول هذه القصة

لماذا يزعم الكثير من الناس أنهم يشعرون بتحسن بعد اتباع حمية الديتوكس؟ في الحلقة القادمة من برنامج “مع الحكيم” على قناة الجزيرة مباشر نرصد أهمية حمية الديتوكس وهل هي أكذوبة أم حقيقة؟

3/6/2021
المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة