ما هي الإسعافات الأولية اللازمة لمن يسقط مصابا بسكتة قلبية مفاجئة؟ (فيديو)

انشغلت جماهير كرة القدم الأسبوع الماضي بحادث سقوط لاعب منتخب الدنمارك كريستيان إيركسن أثناء مباراة منتخب بلاده أمام فنلندا في بطولة الأمم الأوربية.

وقطعت معظم القنوات الأوربية بثها بعد سقوط اللاعب، وأوقفت المباراة وتدخل المسعفون الذين استطاعوا إفاقة إريكسن قبل نقله إلى المستشفى.

وقال طبيب المنتخب الدنماركي إن إريكسن كان في وضع المتوفى بعد إصابته بسكتة قلبية، وإن الفريق الطبي أنقذ اللاعب من موت محقق.

واعتبر خبراء الصحة أن الإسعافات الأولية كانت البطل الأول في إنقاذ حياة إريكسن، وأن كابتن منتخب الدنمارك سايمون كير يعود إليه كثير من الفضل في إنقاذ زميله عندما كان سريعا في وضعه على جانبه ومنعه من بلع لسانه.

هذه الحالة الطبية المفاجئة أثارت تساؤلًا طبيًا ملحًا، وهو: ماذا نفعل إذا سقط أحد بجانبنا مغشيا عليه في المنزل أو الطريق أو في مكان العمل أو في أي مكان آخر قبل حضور الإسعاف وأجهزة إنعاش القلب؟

وناقشت حلقة برنامج (مع الحكيم) على شاشة الجزيرة مباشر هذه القضية، مع الدكتور حسان الصواف استشاري الأمراض الصدرية والعناية المركزة.

وقال الدكتور الصواف في البداية إن هناك عدة دروس مستفادة مما حدث مع اللاعب الدنماركي، منها السرعة التي اتخذت فيها الإجراءات، وكذلك معرفة جميع الموجودين في المكان بتلك الإجراءات.

الإسعافات الأولية اللازمة لشخص سقط مصابا بسكتة قلبية مفاجئة (الجزيرة مباشر)

وعن الإسعافات الأولية التي يجب إجراؤها عند سقوط أحد الأشخاص أمامنا، أوضح الدكتور الصواف عددا من الخطوات، وهي:

  • تأمين المكان والتأكد من عدم وجود أي شيء يؤذي المريض.
  • التأكد من عدم وجود نزيف ربما يكون السبب في الإغماء.
  • إبقاء المريض مستلقيا على ظهره مع رفع القدمين قليلا لمساعدته في العودة إلى الوعي من جديد.
  • عدم وضع وسادة خلف الرأس.
  • عدم رش الماء على وجه المريض.
  • وضع المريض على جانبه الأيمن إذا بدأ يخرج إفرازات من فمه حتى لا تدخل الإفرازات إلى صدره أو إلى الرئتين.
  • التأكد من حالة النبض.
  • التأكد من أن المريض لا يأخذ أدوية سكر أو إبر أنسولين لأنها أحيانا تخفض السكر وتصيب المريض بالإغماء.
  • فتح الملابس الضيقة عند منطقة الرقبة إن وجدت لأن الضغط في تلك المنطقة أحيانا يفقد الوعي.
  • منع تجمع الأشخاص حول المكان لإتاحة الفرصة أمام المريض للتنفس.
  • التأكد من أن المريض يتنفس، فإذا كان يتنفس فإن الأمور بخير، وفي هذه الحالة يجب الإسراع في إبلاغ الإسعاف والتأكد من عدم سقوط اللسان إلى الخلف عبر إرجاع الرأس للخلف ورفع الفكين قليلا حتى نتيح استمرار التنفس.
  • أما إذا كان المريض لا يتنفس، فعندها يجب البدء في عملية الإنعاش السريع، عبر الجلوس على الركبتين ووضع اليدين فوق بعضهما بشكل عمودي والضغط على منطقة منتصف الصدر بقوة لمدة 100 مرة في الدقيقة، ويتخللها إعطاء نفس للمريض بعد 30 مرة عن طريق النفخ في فمه.
سقط لاعب وسط منتخب الدنمرك كريستيان إريكسن مغشيا عليه أثناء اللعب (غيتي)

وأوضح الدكتور الصواف أن هناك عدة مؤشرات قد تدل على بوادر وجود حالة إغماء، مثل:

  • الشعور بنوع من الدوار.
  • الشحوب.
  • التعرق.
  • عدم التوازن.

وفي هذه الحالة يجب أن يجلس الشخص في أقرب مكان ويتنفس بهدوء حتى يتم تجاوز هذه الفترة. ولكن في بعض الأحيان يحدث الإغماء بدون سابق إنذار.

وفي الختام طالب الدكتور الصواف بضرورة تدريس إجراءات الإسعاف الأولية في المدارس وتعميم تلك الثقافة لأننا نحتاجها في جميع الأماكن.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال طبيب المنتخب الدنماركي لكرة القدم إن اللاعب كريستيان إريكسن كان في وضع المتوفي بعد إصابته بسكتة قلبية خلال المباراة الافتتاحية للدنمارك ببطولة كأس الأمم الأوربية (يورو 2020) أمام فنلندا أمس السبت

13/6/2021
المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة