أخطاء شائعة عن لقاح كورونا ينصح الأطباء بتجنبها.. تعرف عليها

سباق اللقاحات قد يضع نهاية لفيروس كورونا المستجد
عاملة طبية تحمل لقاحا ضد فيروس كورونا (رويترز)

يشدد الخبراء على أن الحصول على لقاح كوفيد 19 هو وسيلة فعالة لمحاربة الفيروس القاتل، وعلى الرغم من أنه متاح مجانًا، مازال الكثيرون يتخوفون منه أو يرفضونه.

ولا يقتصر الأمر على وجود الكثير من المعلومات الخاطئة حول اللقاح، بل يعتقد الكثيرون أنهم يتمتعون بصحة جيدة بما يكفي لمحاربة كوفيد 19 دون لقاح.

رصدت مجلة (ايت ذيس) الأمريكية 10 حالات لسوء الفهم حول اللقاح والأخطاء التي يرتكبها الناس عندما يتعلق الأمر بعدم الحصول على الجرعة.

ليس سحريا

قال الدكتور جي ويس أولم، إن أهمية اللقاح تكمن في تخفيف العبء على أنظمة الرعاية الصحية وتقليل فرصة الإصابة بالعدوى الشديدة بشكل كبير.

وعاد ليوضح أنه لا يمنح مناعة طويلة الأمد، إذ يفقد بعد عدة أشهر القدرة على الوقاية من الالتهابات الشديدة، ومن هنا جاءت الحاجة إلى المعززات التي أوصت بها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لجميع البالغين الذين تم تطعيمهم سابقا.

لقاح فايزر بيونتك (غيتي)

وزاد الطبيب أن هذا لا يعني أن اللقاحات غير فعالة ولكن مثل أي تدخل آخر ضد العدوى، فإن لها وقتا فيما يمكن أن توفره بمفردها، لا سيما بالنظر إلى عدوانية متغير دلتا.

ولهذا السبب، من المهم الجمع بين التطعيم والتعزيز مع تدابير الحماية الأخرى مثل الأقنعة والتباعد الاجتماعي.ما هي اللقاحات وكيف يمكنها حماية طفلك؟

جرعة لا تكفي

قال أستاذ العلوم الصحية في جامعة بول ستيت جاغديش خوبشانداني، إن عدم الحصول على اللقاح خطأ، لكن للحصول على مناعة طويلة الأمد وأقوى، يجب إكمال الجرعات.

وتستند هذه التوصيات على التجارب السريرية التي يجب أن تؤخذ على محمل الجد، وفق الطبيب.

وتشير التقديرات إلى أن 5 ملايين شخص غاب عن الجرعة الثانية بحلول أواخر الصيف.

اللقاح للحامل

أجمع عدد من الأطباء على أن “اللقاح لا يضر بخصوبتك ولا يسبب العقم”، وأنها خرافة، بل إنه يحميك وجنينك بشكل خاص.

(غيتي)

لا تعتقد أنك أقوى

أوضح الدكتور خوبشانداني أن المناعة لا تتطور في وقت وجيز، ومن المتوقع أن يكتسب الجميع مستوى معينًا من المناعة والحماية في غضون أسابيع قليلة بعد الجرعة الأولى، ولكن المناعة الكافية والحماية يحتاجان إلى وقت طويل وجرعتين وقد يستغرق الأمر بضع أسابيع إضافية.

نظريات المؤامرة

قال الدكتور روبرت لاهيتا إن التفكير في أن الفيروس أو اللقاح مؤامرة هو خطأ كبير، واعتبر أنه لا ينبغي أبدا تسييس اللقاح لأن هذه مسألة تتعلق بالصحة العامة.

أمريكيون يفضلون الاستقالة على تلقي اللقاح المضاد لكورونا (غيتي)

لا شيء مضمون

رأى الدكتور (خوبشانداني) أن الشباب يعتقدون أنهم لا يمكن أن يصابوا أو يدخلوا المستشفى، مبينا أن العمر ليس مؤشرًا على الوفاة أو المرض الخطير، وأن لا شيء مضمون مع كوفيد 19.

وأفاد الطبيب أنه في أواخر عام 2021، انخفض متوسط ​​العمر العالمي لمن يموتون بالفيروس منذ ظهور الوباء، وعلى الرغم من ذلك بينت الدراسات أن أكثر من 5٪ من الشباب في  رفض اللقاحات.

اللقاح لا يعمل

وقف الدكتور خوبشانداني عند سؤال (لماذا اللقاح موجود إذا كان لا يمنع العدوى؟)، واستدرك أن اللقاحات المعتمدة للاستخدام في جميع أنحاء العالم تقلل من الأمراض الخطيرة والعدوى الشديدة.

وأضاف أنه لا يمكن لأي مختبر لقاح ادعاء أن فعاليته 100٪ في الوقاية من العدوى، لكنها توفر طبقة من الحماية ضد الأمراض الخطيرة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

اكتُشف متحور دلتا لأول مرة قبل عام ليصبح المهيمن الآن في جميع أنحاء العالم، غير أن العلماء يشعرون بالقلق من إمكانية ظهور “سلالة خارقة” جديدة من فيروس كورونا كما رصد تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية.

Published On 22/11/2021
المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة