حبوب لعلاج السرطان.. تجربة سريرية قد تغير عالم الطب.. إليك التفاصيل

يستهدف العقار الخلايا المسببة للسرطان (غيتي)

يستضيف مركز مستشفى جامعة مونتريال (CHUM) في كندا تجربة سريرية خاصة، يختبر فيها المرضى حبوب تجريبية ضد السرطان.

وقال الأطباء إن الأمر يتعلق دواء يؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم ويحمل الاسم الرمزي PCLX-001.

وقال عالِم أحياء الخلايا بجامعة ألبرتا لوك بيرثيوم لشبكة “راديو كندا” إن الدواء نتيجة سنوات من البحث.

كيف يعمل؟

وفسّر الطبيب الباحث كيفية تأثير الدواء داخل الجسم، قائلا إن الأبحاث ركزت من بين آلاف الأنزيمات التي تنتجها الخلايا السليمة على أنزيمي (NMT1) و(NMT2).

ومضى إلى أن PCLX-001 عندما يدخل الخلية السليمة يرتبط بـ NMT1 لإيقاف عمله، ليتولى NMT2 المسؤولية.

وأوضح أن في الخلية السرطانية يوجد NMT1 فقط، لذلك عندما يرتبط PCLX-001 بـNMT1، تموت الخلية السرطانية لأن هذا الإنزيم ضروري لبقائها.

وقال بيرثيوم إن العقار يستهدف الخلايا المسببة للسرطان.

وزاد “يبدو حتى الآن، بكل ما لدينا من أدلة علمية، أنه يتجنب الخلايا الطبيعية”.

وأفاد الدكتور بأن التجربة الرابعة للدواء ستجري في مونتريال الربيع المقبل على متطوعين في مراحل متقدمة لم تنفع في حالتهم أي من العلاجات الموجودة.

لا يهاجم العقار الجديد الحمض النووي مثل العلاج الكيميائي، وبالتالي ستكون آثاره الجانبية أخف (أرشيفية)

أعراضه الجانبية

ويعاني ثلثا المرضى الذين سيخوضون التجربة السريرية من سرطان الغدد الليمفاوية فيما يعاني البقية من سرطان الثدي أو الرئة أو القولون.

وأكد الدكتور الباحث أن الدواء مختلف عن العلاج الكيميائي التقليدي، إذ لا يهاجم الحمض النووي وبالتالي فإنه لا يتوقع الكثير من الآثار الجانبية، معتبرا أن PCLX-001 هو دواء دقيق يستهدف الخلايا المسببة للسرطان.

وقال بيرثيوم إن الدراسة أوضحت بأن الآثار الجانبية الرئيسية للدواء كانت في القولون، وهي عبارة عن إسهال وجفاف، معتبرا أن من السهل السيطرة عليها.

ووصف الطبيب الدواء الجديد بالمعجزة التي انتظرها الأطباء لعقود، قائلا “بقدر ما أخاف من خيبة الأمل أثق أن الدواء سينجح، وفقًا لبياناتنا العلمية”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

تحدث كثيرون منذ القدم عن فوائد الأعشاب والتوابل ومن بينها القرنفل، وهو ما أكدته دراسات حديثة ذكرت عدة فوائد للقرنفل الذي يدخل في العديد من الأطعمة والمشروبات. 

Published On 3/11/2021
المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة