بشرى لمرضى السكري.. زراعة خلايا جذعية قد تقضي على مرض العصر (فيديو)

أطلقت منظمة الصحة العالمية حملة للتوعية بمخاطر مرض السكري، بمناسبة اليوم العالمي للمرض والذي يوافق يوم اكتشاف الأنسولين عام 1921.

وقال الدكتور عبد الله الحمق المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري “إن تركيز الباحثين الآن منصب على إيجاد علاجات فعالة وحاسمة للقضاء على مرض السكري”.

وأضاف الحمق في لقاء مع برنامج (مع الحكيم) على قناة الجزيرة مباشر أن من أكثر العلاجات الواعدة التي يمكن أن تحدث فرقا في علاج هذا المرض الذي يؤثر على جميع الفئات العمرية، هو “العلاج بالخلايا الجذعية”.

وأوضح أن العلاج الجديد يعتمد على أخذ الخلايا الجذعية من الشخص نفسه، وتطويرها في المعمل، ثم إعادة زرعها مرة ثانية في بنكرياس المريض لتتطور وتصبح قادرة على إنتاج الأنسولين.

وذكر الحمق أن المشكلة التي قد تواجه هذه العملية، وغيرها من عمليات الزرع، تتمثل في مهاجمة الجهاز المناعي لهذه الخلايا الجديدة ومعاملتها على أنها جسم غريب.

وبناء على ذلك، قرر الباحثون حفظ الخلايا المزروعة داخل كبسول حتى تتم العملية دون مهاجمة الجهاز المناعي لهذه الخلايا المزروعة.

وكشف الحمق عن تعاون بين مركز بحوث الطب الحيوي بجامعة (حمد) في قطر مع جامعة هارفارد في مجال العلاج بالخلايا الجذعية.

وأشار إلى حدوث نتائج مبشرة لهذا التعاون، إذ بدأ الأن التطبيق السريري على المرضى المصابين بمرض السكري، ما يمثل أملا كبيرا في القضاء على مرض العصر في أقرب وقت.

كما تطرق الحمق إلى التطور الكبير في إنتاج الأنسولين، فضلا عن تطور التقنيات الحديثة في أجهزة قياس وتشخيص مرض السكري.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

دعت منظمة الصحة العالمية إلى خفض أسعار الإنسولين قائلة إن ملايين من مرضى السكري المعتمدين عليه لا يستطيعون الحصول عليه لارتفاع ثمنه على الرغم من بيع براءة اختراعه قبل مئة عام بدولار واحد.

Published On 13/11/2021

قالت الدكتورة غويكا روجليش مسؤولة بمنظمة الصحة العالمية والخبيرة بمرض السكري، إن البيانات والإحصاءات خلال جائحة كورونا تظهر أن مرضى السكري من النوع الأول أكثر عرضة للإصابة بحالات شديدة من كوفيد-19.

المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة