ما حقيقة صورة رائجة لشاب مقدسي يواجه بشجاعة قوات الاحتلال؟

مجموعة من رجال الأمن خلال احتجاجات في تشيلي (أرشيف رويترز)
مجموعة من رجال الأمن خلال احتجاجات في تشيلي (أرشيف رويترز)

تداولت عدد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالوا إنها لشاب فلسطيني يواجه قوات الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات القدس المحتلة التي جرت خلال الأيام الماضية.

الصورة المتداولة على نطاق واسع تظهر أحد الأشخاص في مواجهة مع جندي لحظة إطلاق قنابل غاز في المكان.

وبالتحقق من الصورة، تبيّن أنها لمواجهات بين عدد من المحتجين والشرطة في تشيلي جرت عام 2019 ضد رئيس تشيلي “سيباستيان بينيرا”.

وكانت نفس الصورة قد تم تداولها العام الماضي بادعاء أنها من الولايات المتحدة، لاحتجاجات حدثت بعد مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد.

وفي مقطع الفيديو ظهر أحد رجال الأمن وهو يهاجم أحد المحتجين كان يسير في منتصف الطريق، لكن المحتج استطاع التخلص من قبضة رجل الشرطة، في حين قام رجل أمن آخر بالإمساك به ثانية.

لكن الشاب المحتج استطاع رغم ذلك التخلص من الشرطيين وسارع بالجري نحو مجموعة المحتجين الذين اصطفوا على أحد الشوارع.

الصورة الخطأ:

الصورة الصحيحة:

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من تحقق
الأكثر قراءة