ليبيا.. رصد لمجموعة من مرتزقة فاغنر قرب قاعدة الجفرة (صور)

رصد الموقع الجغرافي لمقاتلين تابعين لمجموعة فاغنر الروسية قرب قاعدة الجفرة الجوية
رصد الموقع الجغرافي لمقاتلين تابعين لمجموعة فاغنر الروسية قرب قاعدة الجفرة الجوية

تداول ناشطون على مواقع التواصل صورا لمقاتلين تابعين لشركة فاغنر الروسية على أنها داخل مطعم بمدينة سرت الليبية.

وتحققت وحدة الرصد والتحقق في شبكة الجزيرة من هذه الصور ليتبين أن الصورة هي فعلا لمقاتلين تابعين لفاغنر لكن موقعهم الجغرافي ليس في سرت بل قرب قاعدة الجفرة الجوية.

وكانت قوات حكومة الوفاق قد أعلنت أول أمس السبت، رصد أرتال مسلحة من المرتزقة وصلت من الشرق إلى مدينة هون التابعة لبلدية الجفرة، وسط البلاد.

وأوضح الناطق باسم قوات الوفاق، محمد قنونو، أن الأرتال المسلحة تتكون من خليط من مرتزقة الجنجويد ومسلحي شركة فاغنر الروسية، بالإضافة إلى سوريين ويمنيين، على متن 112 آلية مسلحة وسيارات ذخيرة، وهم من المساندين لقوات خليفة حفتر.

وأضاف أن قوات اللواء حفتر "تجمع المئات من المرتزقة التشاديين والجنجويد في معسكر تدريب في منطقة زلة (وسط)، وأنها (..) أقامت نقاط تفتيش من شرق سرت حتى الجفرة ومنها حتى جنوب سبها (جنوب)".

وأشار قنونو إلى أنه تم رصد وصول 70 آلية مسلحة وشاحنات ذخيرة لمرتزقة الجنجويد المساندين لقوات حفتر، إلى سرت خلال الساعات الأخيرة.

وقال "التعليمات صدرت من قيادة العمليات إلى كل وحداتنا البرية والجوية للاستعداد التام، وأن يبقوا أيديهم على الزناد للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين".

والخميس، أعلنت قوات الوفاق أن قوات حفتر خرقت اتفاق وقف إطلاق النار في البلاد مستهدفة قواته بأكثر من 12 صاروخ غراد، في خطوة قد تنسف العمل على التوصل إلى حل سياسي.

وحذرت حكومة الوفاق قوات حفتر من استمرار الاعتداءات والجرائم في مدينتي سرت، شمالي البلاد، وتراغن، جنوب غربي البلاد.

وقالت الحكومة في بيان، إنها "لن تقف مكتوفة الأيدي، ولن تفرط في واجباتها تجاه حماية الشعب الليبي والسعي للانتقال به سلميا إلى مرحلة أكثر استقرارا".

وأكد بيان لغرفة عمليات سرت والجفرة التابعة للوفاق أنها "لن تتوانى في الرد على هذه التصرفات وفق ما تقره العمليات الميدانية".

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من تحقق
الأكثر قراءة