وحدة التحقق بالجزيرة مباشر تكشف التفاصيل.. كنيسة تقطع طريقا بالساحل الشمالي في مصر (فيديو)

صور بالأقمار الاصطناعية تظهر الكنيسة التي تقطع الطريق الفرعي
صور بالأقمار الاصطناعية تظهر الكنيسة التي تقطع الطريق الفرعي

تمكنت وحدة التحقق في الجزيرة مباشر من كشف تفاصيل فيديو الكنسية التي تقطع طريق "الساحل الشمالي" لمصر.

وكان مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شكوى أحد المواطنين من قطع الطريق الفرعي المحاذي للطريق الساحلي، بسبب مبنى يعود لأحد الأديرة.

وعبّر المواطن في الفيديو عن استيائه من إزالة عدد من المساجد والمنازل التي تقف أمام مخططات إنشاء الطرق بالرغم من استثناء ذلك الجزء الذي لم تتم إزالته.

وكشفت وحدة التحقق بالجزيرة مباشر أن هذا الفيديو التقط في "الكيلو أربعين" في طريق (الإسكندرية- مطروح) أمام منطقة (دير الشهيد فلوباتير مرقوريوس أبو سيفين) بسيدي كرير، حيث يظهر المقطع سور الدير الخارجي وهو يقطع الطريق ليستأنف الطريق بشكل طبيعي بعد المنطقة التي بني عليها السور.

وأظهرت خرائط الأقمار الاصطناعية أن الدير يقع على بعد عدة كيلو مترات في العمق بعيدا عن الطريق، أما الجزء الذي يقطع الطريق فهو سور الدير فقط.

وقد انتشرت عدد من مقاطع الفيديو التي تبين هدم عشرات المساجد بسبب ما قالت السلطات المصرية أنه تغليب المصلحة العامة من أجل توسعة وشق طرق جديدة.

 

 

 

صورة بالأقمار الاصطناعية لمسجد هوارة بالكيلو 30 على طريق سيدي كرير الساحلي غرب الإسكندرية بتاريخ 15-12-2015
صورة بالأقمار الاصطناعية بتاريخ 21-10-2019 لنفس المنطقة بعد هدم المسجد وتوسعة الطريق على أنقاضه

وهدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس السبت بنشر الجيش في كافة القرى المصرية لإزالة الأبنية المخالفة للقانون المقامة على أراضيها، خاصة الاعتداء على الأراضي الزراعية.

وعن هدم المساجد، قال السيسي إنها تُهدم لأجل المصلحة "محور المحمودية يعطي حرية حركة كبيرة، وإزالة المساجد كان من أجل استكماله".

وزعم السيسي أنه ينتهج سياسة إصلاحية لأجل مصلحة مصر، وتساءل "لماذا لا يساعدنا المصريون في هذه كل الموضوعات التي نطرحها؟ ولماذا تصرون على مواقفكم؟".

وكانت السلطات المصرية قد شنت قبل عامين حملة لإزالة البناء غير القانوني على آلاف الهكتارات من المساحات المزروعة.

واعتبر السيسي خلال افتتاحه بعض المشاريع في مدينة الإسكندرية شمال البلاد أن الاعتداء على أراضي الدولة لا يقل خطورة عن سد النهضة الإثيوبي، كما أنه خطر مثلُ خطر الإرهاب وفق تعبيره.

وخيّر الرئيس المصري، بلغة غاضبة، المصريين بين أن يكون  بلدهم بلد قانون أو أن يترك منصبه، وأضاف أن السلطات وفرت معدات هندسية كافية لإزالة كافة التعديات على أراضي الغير.

وأضافت الوكالة أن السيسي كلف رئيس الحكومة مصطفى مدبولي بالعمل مع كل المحافظات من أجل مواجهة التعديات على الأراضي.

شاهد مجموعة من الصور توثق موقع الدير بجوار الطريق

 

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تحقق
الأكثر قراءة