“الجزيرة مباشر” ترصد مقاتلات روسية ووحدات دفاع جوي جديدة في الجفرة (صور)

رصدت وحدة التحقق بـ”الجزيرة مباشر” وجود مقاتلات روسية ووحدات دفاع جوي جديدة في قاعدة الجفرة الجوية -القريبة من مدينة سرت- والواقعة تحت سيطرة قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر.

وأظهرت صور أقمار صناعية التُقِطت، الثلاثاء 16 يونيو/حزيران الماضي، وجود طائرات روسية من طراز سوخوي 24، فضلًا عن تحديث وحدات الدفاع الجوي في قاعدة الجفرة الجوية.

وتستخدم قوات حفتر قاعدة الجفرة في هجماتها على قوات حكومة الوفاق الوطني (المعترف بها دوليًّا)، والتي تتخذ من العاصمة طرابلس مقرًا لها.

 

 

وقالت وحدة التحقق بـ”الجزيرة مباشر” إن الصور التي أظهرتها بيانات “غوغل إيرث” توضح وجود طائرتين من طراز سوخوي 24 الروسية، وعدد من طائرات ميغ 29، وطائرات شحن عسكرية من طراز إليوشن 76 وطائرات استطلاع. 

وأضافت وحدة التحقق بـ”الجزيرة مباشر” أنها قارنت الصور بصور أخرى التُقطت، السبت 30 مايو/ أيار الماضي، وتبين أن وحدات الدفاع الجوي أضيفت بعد هذا التاريخ في الطرفين الجنوبي والشمالي من القاعدة. 

 

 

 

 

 

 

 

 

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج قد بحث، الأحد الماضي، مع مسؤولين عسكريين جاهزية قوات الحكومة في مختلف المناطق، وسير العمليات في منطقة سرت الجفرة، إضافة لمراجعة إجراءات تأمين المناطق المحررة.

وناقش السراج -بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي- مع العسكريين في حكومته تنظيم المؤسسة العسكرية وآليات تنفيذ برنامج دمج واستيعاب التشكيلات العسكرية المساندة، وبرامج تطوير القدرات العسكرية الدفاعية لقوات الوفاق، في إطار برامج الشراكة مع عدد من الدول الصديقة، بحضور آمري المناطق العسكرية الغربية وطرابلس والوسطى، وآمر غرفة عمليات سرت الجفرة.

ونشرت غرفة عملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق الوطني، الأحد الماضي، صورًا قالت إنها متداولة في مواقع التواصل الاجتماعي، عن حشود لقوات حفتر بعربات مسلحة ومنظومتي دفاع جوي من نوع “بانتسير” الروسية الصنع.

وأضافت عملية بركان الغضب على صفحتها في فيسبوك أن هذه التعزيزات العسكرية لقوات حفتر متجهة إلى مدينة سرت وسط ليبيا، والتي تحتلها قوات حفتر المسنودة بمرتزقة شركة “فاغنر” الروسية، والجنجويد وسوريين.

وفي هذا السياق قال الناطق باسم غرفة عمليات سرت والجفرة التابعة لحكومة الوفاق الوطني، العميد عبد الهادي دراه، إن بعض الدول التي تدعي أنها تريد استقرار وأمن ليبيا، لا تزال مستمرة في دعمها لحفتر.

وأضاف في تصريح صحفي، أن منظومتي بانتسير روسية الصنع وصلت إلى مدينة سرت وسط ليبيا، فضلًا عن عتاد ومعدات عسكرية محملة على شاحنات دخلت قاعدة القرضابية، جنوب سرت.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تحقق
الأكثر قراءة