بالصور.. "الجزيرة مباشر" ترصد بيانات أنظمة مراقبة حديثة في محيط سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

رصدت وحدة التحقق في قناة الجزيرة مباشر بيانات أقمار اصطناعية لترددات صادرة عن أنظمة مراقبة وضعت حديثًا في مناطق بمحيط سد النهضة الإثيوبي.

وتشير البيانات التي أظهرها موقع "غوغل إيرث" إلى التقاط نبضات رادارية تنازلية بقوة 5 غيغا هرتز في مناطق شرق وغرب سد النهضة بداية من شهر أبريل/نيسان الماضي. 

وتعادل الترددات -قوتها 5 غيغا هرتز- تلك التي تصدرها أنظمة المراقبة الخاصة بوحدات الدفاع الجوي العسكرية، كما تصدرها بعض الرادارات المستخدمة لأغراض مدنية. 

وتظهر الترددات على شكل مستطيل أبيض على جانبي السد، ويمتد داخل الأراضي السودانية، في حين تشير الدائرة الصفراء إلى سد النهضة.

 

وقال خبراء عسكريون للجزيرة مباشر إن الترددات التي تصدرها الرادارات العسكرية تتراوح قوتها بين 5 – 9 غيغا هرتز. 

وقد تشير الصور إلى احتمالات منها نصب إثيوبيا لرادار مرافق لبطارية دفاع جوي، أو رادار عسكري مستقل لرصد حركة الطائرات في محيط السد، أو رادار لاستطلاع حركة القطاعات البرية والاتصالات، وفق إفادة خبراء عسكريين حللوا الصور التي رصدتها الجزيرة مباشر. 

 

وكانت صحف محلية سودانية قد نقلت، في يونيو/حزيران الماضي، عن مصادر عسكرية إثيوبية نشر الجيش الإثيوبي وحدات دفاع جوي روسية بالقرب من سد النهضة. 

ورفضت مصادر إثيوبية نفي أو تأكيد نشر بطاريات دفاع جوي في محيط سد النهضة، إلا أنها قالت في تصريحات للجزيرة مباشر إن إثيوبيا قد جهزت المنطقة تجهيزًا دفاعيًا؛ تحسّبًا لأي هجوم محتمل، وأنها استطاعت مؤخرًا الحصول على منظومات دفاعية تساعدها في حماية منشآتها والدفاع عن السد ضد أي هجوم محتمل.

وتتمسك السودان ومصر، بـ"ضرورة التفاوض للتوصل لاتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة من دون إحداث ضرر"، وذلك في بيان مشترك صدر ، السبت الماضي ، قبيل ختام زيارة رئيس وزراء مصر، مصطفى مدبولي إلى السودان.

وأوضح البيان المشترك أن "الجانبين المصري والسوداني ناقشا قضية مشروع سد النهضة"، وأضاف: "نؤكد على ضرورة التفاوض للتوصل لاتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل السد بما يحفظ حقوق ومصالح الدول الثلاث من دون إحداث ضرر ذي شأن".

وشدد الجانبان على "أهمية الاتفاق على آلية فاعلة وملزمة لتسوية النزاعات وعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية قبل التوصل لاتفاق مُرضٍ للأطراف الثلاثة".

قي الوقت نفسه، جدد الجانبان التزامهما بالمفاوضات باعتبارها "السبيل الأمثل لتحقيق مصالح شعوب المنطقة"، وعبّر البيان عن تطلعهما لـ"نجاح المفاوضات الجارية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي".

وقالت قوات الدفاع الإثيوبية، الأسبوع الماضي عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، إنها مستعدة تمامًا لحماية سد النهضة، المتسبب في أزمة ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، من أي هجوم مُحتمل.

وقال اللواء ييرداو جبريمدهين في حديثه "إذا كان هناك من يعتزم مهاجمة سد النهضة، فإن جيشنا مستعد لحمايته من أي هجوم"، وأضاف العميد نيجيري تولينا، أن القوات العسكرية تراقب السد على مدار الساعة، طوال أيام الأسبوع لضمان تقدم الأعمال فيه.

وكان موقع "ديلي نيشن" الإخباري الكيني قد ذكر، في 29 يوليو/تموز المنصرم، أن إثيوبيا حذرت مصر من إقامة أي قاعدة عسكرية تشكل تهديدًا أمنيًا لمنطقة شرق أفريقيا. 

ونقل الموقع قول المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية إن مصر دولة ذات سيادة ولها حق مشروع في إقامة علاقات مع أي مقاطعة في المنطقة، لكن علاقات مصر يجب ألا تتأسس على حساب دولة أخرى.

وفي وقت سابق من يونيو الماضي، نفت دولة جنوب السودان تقارير تفيد بأنها وافقت على طلب مصر بناء قاعدة عسكرية في باجاك، وهي بلدة على الحدود مع إثيوبيا.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، أعلنت وزارة الري والمياه الإثيوبية، أن مصر والسودان طلبتا تأجيل اجتماعات سد النهضة للنظر في قواعد ملء السد التي قدمتها أديس أبابا.

كما قالت وزارة الري المصرية آنذاك إن تعليق اجتماعات سد النهضة لإجراء مشاورات داخلية، جاء عقب تقديم إثيوبيا "طرحا مخالفا" للاتفاقات السابقة.

وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

وخلاف هذه الدول له جذور تاريخية تعود إلى الحقبة الاستعمارية والاتفاقية التي وقعت عام 1929 وتحصل مصر بموجبها على 55,5 مليار متر مكعب سنويا من مياه نهر النيل، وهي أكبر حصة من المياه المتدفقة في النهر التي تبلغ 84 مليار متر، كما أنها تمنح مصر حق الاعتراض على إقامة سدود وغير ذلك من المشروعات المائية في دول المنبع.

اقرأ أيضًا:

اتفاق مصري سوداني جديد بشأن سد النهضة

إثيوبيا تتخوف.. أنباء عن إقامة مصر قاعدة عسكرية على "أرض الصومال"

الجيش الإثيوبي: مستعدون لحماية سد النهضة من أي هجوم (صور)

بعد بدء ملء سد النهضة.. مصر تبحث توفير المياه من الموارد المتاحة

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من تحقق
الأكثر قراءة