بعد خسارة 40 مليار دولار.. كوريا الجنوبية تطلب من الإنتربول القبض على مؤسس عملة “تيرا” المشفرة

مؤسس عملة "تيرا" المشفرة دو كوون (بلومبرغ)

طلب الادعاء العام في كوريا الجنوبية من الإنتربول إصدار نشرة حمراء للقبض على مؤسس عملة (تيرا) المشفرة دو كوون، قائلا إنه رفض التعاون مع التحقيقات المرتبطة بانهيارها الذي كلف المستثمرين 40 مليار دولار.

وقال مسؤول من مكتب الادعاء في منطقة جنوب سول لوكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إن طلبا قُدّم إلى السلطات لإلغاء جواز سفر كوون الكوري الجنوبي، مشيرا إلى أن من الواضح أنه “فارّ” من العدالة.

وقال المسؤول “بدأنا إجراء لوضعه على قائمة النشرة الحمراء التابعة للإنتربول وسحب جواز سفره”، مضيفا أن كوون قال للمحققين عبر محاميه إنه “لن يتعاون”.

وأدى انهيار “تيرافورم لابز” (Terraform Labs) في وقت سابق هذا العام إلى خسارة حوالي 40 مليار دولار من أموال المستثمرين، وهزّ أسواق العملات المشفرة العالمية.

وتزايدت التساؤلات بشأن مكان وجود كوون بعدما قالت شرطة سنغافورة نهاية الأسبوع إنه غير موجود في البلاد. وقال المسؤول “نرى أنه هارب منذ اللحظة التي غادر فيها إلى سنغافورة”، مضيفا “ندرك بأنه لا رغبة لديه في التعاون مع جميع التحقيقات مذاك”.

ونفى كوون الذي بقي نشطا على تويتر، أول أمس الأحد، أن يكون فارّا من وجه العدالة، لكنه لم يكشف عن مكان وجوده، وقال على تويتر “لأي وكالة أبدت اهتماما بالتواصل، نتعاون بشكل كامل ولا شيء لدينا نخفيه”.

كذلك، أصدر الادعاء العام في كوريا الجنوبية مذكرات توقيف لـ5 أشخاص آخرين -لم تُذكر أسماؤهم- على صلة بعملة “تيرا-دولار” TerraUSD المستقرة (stablecoin) وعملة “لونا” المشفرة.

وانهار نظام كوون (تيرا/لونا) في مايو/ أيار، وتراجع سعر العملتين إلى صفر تقريبا، كما أثرت التداعيات في سوق العملات المشفرة عموما، وتسبب الانهيار في خسائر تجاوزت 500 مليار دولار في أسواق العملات المشفرة العالمية، بحسب بيانات من القطاع.

وصممت العملات المستقرة ليكون لها سعر مستقر نسبيا وهي مرتبطة عادة بسلعة أساسية فعلية أو عملة، لكن TerraUS كانت حسابية وتستخدم شفرة للمحافظة على سعرها عند نحو دولار واحد.

وخسر الكثير من المستثمرين مدخراتهم عندما بدأ انهيار لونا وتيرا، وفتحت سلطات كوريا الجنوبية عدة تحقيقات جنائية بشأن الانهيار.

المصدر : الفرنسية