قطر للطاقة تختار “إكسون موبيل” شريكا رابعا لتوسعة أكبر حقل للغاز في العالم

تبلغ حصة إكسون موبيل 6.25% من مشروع توسعة حقل الشمال (قنا)

أعلنت قطر للطاقة، الثلاثاء، اختيار شركة “إكسون موبيل” الأمريكية لتكون الشريك الرابع لها في مشروع تطوير حقل الشمال للغاز.

ووقَّعت قطر للطاقة في وقت سابق من الشهر الجاري شراكات مع كل من “توتال إنرجيز” الفرنسية و”إيني” الإيطالية و”كونوكو فيليبس” الأمريكية.

وتبلغ نسبة إكسون موبيل 6.25% في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي البالغة تكلفته 28.75  مليار دولار.

وسيجعل ذلك حصة إكسون في المشروع مساوية لحصة توتال إنرجيز، في حين تمتلك كل من إيني وكونوكو فيليبس نحو 3.12%.

وقدمت شركات النفط الرئيسية عطاءات لأربعة خطوط، أو منشآت للتسييل والتنقية، تشكل مشروع حقل الشمال الشرقي.

ودخلت قطر -وهي أكبر دولة مصدّرة للغاز الطبيعي المسال في العالم- في شراكة مع عدّة شركات عالمية للمساهمة في المشروع الذي سيعزز مكانة الدوحة بوصفها أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وقال وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة المهندس سعد بن شريدة الكعبي -العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة- إن مشروع تطوير حقل الشمال الشرقي هو الأكبر من نوعه في العالم.

وأضاف الكعبي أن الشركات ستشكل مشروعًا مشتركًا وستمتلك إكسون 25% منه.

وتشمل توسعة حقل الشمال 6 خطوط للغاز الطبيعي المسال ستزيد قدرة الإسالة في قطر من 77 مليون طن سنويًّا إلى 126 مليون طن سنويًّا بحلول عام 2027، مما يعزز مكانة قطر وكونها أكبر منتج في العالم.

ويعد حقل الشمال جزءًا من أكبر حقل غاز في العالم وتشترك فيه قطر وإيران التي تسمَّى حصتها بارس الجنوبي.

وأعلنت قطر للطاقة -أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم- في فبراير/شباط 2020، أنها ستزيد إنتاج الغاز المسال بنحو 40% إلى 110 ملايين طن سنويًّا بحلول 2026 في المرحلة الأولى من توسعة حقل الشمال، وهو أكبر مشروع في العالم للغاز الطبيعي المسال.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات