قطر تختار “توتال إنرجيز” للمشاركة في توسعة أكبر حقل غاز في العالم

الرئيس التنفيذي لقطر للطاقة (يمين) خلال مراسم توقيع مع رئيس شركة توتال إنرجيز (رويترز)

وقّعت قطر للطاقة وشركة “توتال إنرجيز” الفرنسية ، اليوم الأحد، اتفاقية شراكة لتوسعة حقل الشمال الشرقي، أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وجاء الإعلان في ختام منافسة بدأت عام 2019 لاختيار شركاء قطر للطاقة الدوليين في مشروع التوسعة، والذي سيرفع طاقة إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويًا إلى 110 ملايين طن سنويًا.

وقال المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، إن مشروع تطوير حقل الشمال الشرقي “إنجاز تاريخي كبير سيوفر موارد ضخمة لدولة قطر، ويضمن الاستخدام الأمثل لمواردها الطبيعية، كما سيوفر للعالم في الوقت ذاته الطاقة النظيفة والأكثر موثوقية التي يحتاجها”.

وأضاف الكعبي أن حصة شركة الطاقة الفرنسية توتال إنرجيز تبلغ 6.25% من مشروع حقل الشمال الشرقي الذي سيساعد على زيادة إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال بأكثر من 60 % بحلول عام 2027، مشيرا إلى أن الاتفاقية ستستمر حتى عام 2054، حسبما نقلت وكالة الأنباء القطرية.

وقال الكعبي، إن شركات أجنبية أخرى سيكون لديها أيضا حصص في المشروع، لكن لن تكون حصة أي منها أكبر من حصة شركة توتال إنرجيز.

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات لتوسيع القدرات الإنتاجية لحقل الشمال تبلغ 28 مليار دولار، مؤكدا أن حجم التوسعة في مشروع الحقل الشرقي تبلغ 32 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال، فيما تبلغ في المشروع المشترك مع توتال إنرجيز ربع الكمية الإجمالية أي نحو 8 ملايين طن.

من جهته، ذكر باتريك بويانيه، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال إنرجيز أن توقيع الشراكة مع قطر للطاقة “يوم تاريخي جديد” للشركة في قطر، ولفت إلى أن قطر تمتلك موارد ضخمة من الغاز الطبيعي التي تعتزم تطويرها لإنتاج الغاز الطبيعي المسال الأقل تكلفة والأكثر صداقة للبيئة.

وأضاف “ستمكننا هذه الشراكة من تعزيز محفظتنا العالمية من الغاز الطبيعي المسال وستساعدنا، بالعمل مع قطر، في المساهمة تجاه أمن الطاقة في أوربا”.

وأعلنت قطر للطاقة أنه من المقرر أن ينضم المزيد من الشركاء إلى مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، حيث تم الاتفاق على الشروط النهائية، وسيتم الإعلان عن الشركاء الآخرين قريبًا.

وكانت قطر للطاقة -أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم- قد أعلنت في فبراير/شباط 2020 أنها ستزيد إنتاج الغاز المسال نحو 40% إلى 110 ملايين طن سنويًا بحلول 2026 في المرحلة الأولى من توسعة حقل الشمال، وهو أكبر مشروع في العالم للغاز الطبيعي المسال.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء القطرية