ارتفاع أسعار الذهب مع تراجع الدولار

يعد الذهب مخزنا للقيمة ويستخدم ملاذا آمنا في في أوقات الأزمات الجيوسياسية والاضطرابات الاقتصادية والمالية (رويترز)

 تعززت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، مع تراجع الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له في شهر للجلسة الثانية على التوالي، ما يجعل المعدن الأصفر المسعر بالدولار أقل تكلفة للمشترين في الخارج.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1858.19 دولارا للأوقية (الأونصة)، بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى منذ 9 مايو/ أيار الجاري، عند 1865.29 دولارا أمس الاثنين.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1854.40 دولارا.

وتزداد المخاوف من أن تؤدي أسرع موجة تضخم في 4 عقود -تؤججها الحرب في أوكرانيا- إلى ركود في الاقتصاد العالمي، مما عزز إقبال المستثمرين على سبائك الذهب.

ويعد الذهب مخزنا للقيمة ويستخدم أداة تحوط من التضخم وملاذا آمنا في أوقات الأزمات الجيوسياسية والاضطرابات الاقتصادية والمالية.

ويتراجع الدولار -وهو أحد الملاذات الآمنة المنافسة للذهب- على نطاق واسع مع انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية من مستويات هي العليا في سنوات مع التيسير القوي من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.4% إلى 21.86 دولارا للأوقية، بينما نزل البلاتين 0.2% إلى 956.93 دولارا، وزاد البلاديوم 1.4% إلى 2021.28 دولارا.

النفط يتراجع

وتراجع النفط بنحو دولار، اليوم الثلاثاء، بسبب مخاوف من ركود محتمل وقيود مكافحة كوفيد-19 في الصين، الأمر الذي فاق تأثير قلة المعروض العالمي وتوقعات بزيادة الطلب على الوقود مع بدء موسم السفر الصيفي في الولايات المتحدة.

وخفضت بنوك استثمارية منها (يو. بي. إس) وغولدمان ساكس توقعاتها لنمو الصين في 2022، وقالت مديرة صندوق النقد الدولي إنها لا تتوقع حدوث ركود في الاقتصادات الكبيرة، لكن لا يمكن استبعاد ذلك.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 56 سنتا أو 0.5% إلى 112.86 دولارا للبرميل، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط 72 سنتا أو 0.7% إلى 109.57 دولارات للبرميل.

المصدر : وكالات