الروبل الروسي يهوي إلى مستوى قياسي

ارتفع الدولار خلال هذا الشهر 53.77% أمام الروبل (رويترز)

هوى الروبل الروسي إلى مستوى قياسي أمام الدولار اليوم الاثنين بعد أن أعلنت دول غربية سلسلة من العقوبات القاسية لمعاقبة روسيا على غزو أوكرانيا، وشمل ذلك عقوبات على احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي.

وارتفع سعر الدولار مقابل الروبل بنسبة 41.50% ليصل إلى مستوى قياسي بلغ 119 روبلًا لكل دولار في المعاملات الآسيوية. وارتفع الدولار خلال هذا الشهر بـ53.77% أمام الروبل.

وأعلن البنك المركزي الروسي عن سلسلة من الإجراءات، أمس الأحد، لدعم الأسواق المحلية في الوقت الذي سارع فيه لاحتواء تداعيات العقوبات التي ستمنع بعض البنوك من استخدام نظام سويفت المالي العالمي.

وقال البنك المركزي إنه سيستأنف شراء الذهب في السوق المحلية ويطلق مزادا لعملية إعادة شراء بلا حدود ويخفف القيود على المراكز المفتوحة للعملات الأجنبية لدى البنوك.

وانتظر المواطنون الروس في طوابير طويلة أمام ماكينات الصرف الآلي، أمس الأحد، قلقين من أن تؤدي العقوبات الغربية الجديدة إلى نقص في السيولة وتعطيل المدفوعات.

وقال أحد سكان سان بطرسبرغ “منذ يوم الخميس يركض الجميع من ماكينة صرف آلي إلى أخرى للحصول على النقود. بعضهم محظوظ والبعض الآخر ليس كذلك”.

ويخشى المواطنون الروس توقف البطاقات المصرفية عن العمل أو فرض البنوك قيودًا على عمليات السحب النقدي.

كارثة
وحذر خبراء من أضرار اقتصادية كارثية بمجرد إعلان الغرب تجميد احتياطيات البنك المركزي.

وكتب رئيس الوزراء الروسي السابق ميخائيل كاسيانوف على تويتر “الأمر الأخطر هو أن يجمد الغرب احتياطيات البنك المركزي.. لن يكون هناك ما يدعم الروبل. سيقومون بتشغيل المطبعة. التضخم المفرط والكارثة على الاقتصاد ليست بعيدة”.

وقال رومان بوريسوفيتش، وهو مستثمر مصرفي سابق في موسكو، إن “الفوضى” ستعم الأسواق الاثنين.

وأضاف “ستضع السلطات الروسية ضوابط بالتأكيد. لا يمكنهم الدفاع عن الروبل لكنهم على الأرجح سيوقفون التداول، ثم يضبطون الروبل على سعر مصطنع كما كانوا يفعلون. ستكون هناك سوق سوداء”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز