استطلاع للرأي العام يكشف عن عدم رضا غالبية المصريين عن أداء الحكومة

تسبب الانخفاض المستمر في قيمة الجنيه في معاناة المصريين من أزمة اقتصادية مركبة (غيتي)

أظهر استطلاعٌ جديد للرأي العام في مصر أن الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في البلاد أدت إلى زيادة نسبة المصريين غير الراضين عن أداء حكومتهم فيما يخص المسائل الاقتصادية الرئيسية.

الاستطلاع أجرته إحدى الشركات التجارية الإقليمية بتفويض من “معهد واشنطن” في نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

وفي ظلّ تردّي الوضع الاقتصادي المستمر في مصر، عبّر المواطنون المصريون عن مستويات عالية من عدم الرضا عن أداء حكومتهم.

فقد أشار أكثر من نصف المستطلعة آراؤهم (69%) إلى أن الحكومة “لا تبذل جهودًا تُذكر لتلبية احتياجات الشعب من أجل تأمين ظروف حياة كريمة”.

وتسجّل النسبة الحالية ارتفاعًا حادًا بالمقارنة مع استطلاع الرأي السابق الذي أُجري بين يوليو/تموز وأغسطس/آب 2022، إذ قال 47% من المصريين أن الحكومة لا تبذل جهودًا تُذكر، في حين اعتبرت النسبة المتبقية أن الدولة كانت تبذل “جهودًا حثيثة” أو “الجهود الكافية”.

ولدى السؤال عما إذا كانت الحكومة توزّع الأعباء الضريبية والواجبات الأخرى بصورة عادلة، اعتبر 58% أنها لا تبذل جهودًا تُذكر في هذا الصدد.

إضافة إلى ذلك، أعربت الغالبية الساحقة من المصريين المشمولين في الاستطلاع (76%) عن وجود أزمة مشاركة في مصر، وأشارت إلى أن الحكومة لا تتنبه كما يجب لآراء المواطنين العاديين، كما أظهر رفض نحو نصف المشمولين (49%) اللجوء إلى الاحتجاجات الجماهيرية.

ضد التطبيع

توقيع اتفاقيتي التطبيع بين الإمارات والبحرين وبين إسرائيل (رويترز ـ أرشيف)

ومع أن مصر كانت الدولة العربية الأولى التي أقامت علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل، ما زال المصريون يعارضون بشدة العلاقات مع إسرائيل أو الإسرائيليين.

فلدى السؤال عن اتفاقيات التطبيع التي أبرمتها إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، اعتبر 12% فقط أن هذه الاتفاقيات خلّفت آثارًا إيجابية على المنطقة.

في حين اعتبر 82% أن هذه الاتفاقيات خلّفت آثارًا سلبيةً، وتعكس هذه المواقف الفجوة الكبيرة القائمة بين آراء الشعب المصري وسياسات حكومته في هذا الصدد.

ولم يبدِ الشعب المصري دعمًا يُذكر لأي شكل من أشكال التطبيع مع الإسرائيليين، فلم يوافق إلا 11% على أن الأشخاص الذين يرغبون في إقامة علاقات تجارية أو رياضية مع الإسرائيليين يجب أن يُسمح لهم بذلك.

كأس العالم

وأعربت الغالبية الكبرى من المصريين عن آراء مؤيدة لبطولة كأس العالم التي استضافتها قطر.

واعتبر 86% من المصريين أن بطولة كأس العالم الأخيرة خلّفت أثرًا إيجابيًا “إلى حد ما” أو إيجابيًا “جدًا” على المنطقة.

المصدر : الجزيرة مباشر