النفط يرتفع بفضل تراجع المخزونات الأمريكية وتخفيف الصين قيود كورونا

تعززت أسعار النفط بفعل الآمال في أن تخفف الصين من بعض قيود كوفيد-19 (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط اليوم الخميس لليوم الرابع على التوالي مع تزايد شح مخزونات الخام وزيت التدفئة ووقود الطائرات في الولايات المتحدة في الوقت الذي تجتاح فيه عاصفة شتوية البلاد.

وبحلول الساعة 0422 بتوقيت غرينتش، زادت العقود الآجلة لخام برنت 44 سنتًا، أو ما يعادل 0.54%، إلى 82.64 دولارًا، موسعة مكاسب بلغت نحو 2.7% من الجلسة السابقة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 49 سنتًا، أو 0.63%، إلى 78.78 دولارًا.

وقفزت عقود الخامين أمس الأربعاء بعد أن أظهرت بيانات حكومية تراجع مخزونات الخام الأمريكية بمعدل أكبر بكثير مما توقعه المحللون، إذ انخفضت 5.89 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 16 ديسمبر/ كانون الأول.

كما تراجعت مخزونات نواتج التقطير، والتي تشمل زيت التدفئة ووقود الطائرات، خلافًا لتوقعات ارتفاعها.

ويأتي انخفاض المخزونات مع توقع ارتفاع الطلب على زيت التدفئة في ظل العاصفة الشتوية القوية التي تجتاح الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أيضًا أن يرتفع استهلاك وقود الطائرات مع انتعاش السفر ما بعد جائحة فيروس كورونا مع حلول موسم عطلة نهاية العام.

وتعززت الأسعار بفعل الآمال في أن تخفف الصين من بعض قيود كوفيد-19 بعد عدم الإبلاغ عن وفيات جديدة بالفيروس، ومع ذلك، فإن مخاوف الطلب الناتجة عن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين والقلق من ركود عالمي قد تكبح العقود الآجلة للنفط.

تراجعت صادرات النفط الروسية بعد دخول الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوربي حيز التنفيذ (رويترز)

وقال مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية أمس الأربعاء إن الصين ربما تواجه صعوبة في الإحصاء الدقيق للإصابات فيما تشهد البلاد ارتفاعا كبيرًا في الحالات.

وارتفعت واردات الصين من النفط الخام من روسيا في نوفمبر/ تشرين الثاني 17% على أساس سنوي مع اندفاع المصافي الصينية لتأمين المزيد من الشحنات قبل تطبيق سقف الأسعار الذي فرضته مجموعة الدول السبع وحظر الاتحاد الأوربي من الخامس من ديسمبر/ كانون الأول.

وبشكل عام، تراجعت صادرات النفط الروسية 11% على أساس شهري في الفترة من الأول حتى 20 ديسمبر/ كانون الأول بعد أن دخل الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوربي على النفط الروسي حيز التنفيذ، حسبما أفادت صحيفة كوميرسانت اليومية.

كما تعززت الأسعار بفضل تصريحات من وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان الذي قال أمس الثلاثاء إن قرار أوبك بلس خفض الإنتاج، والذي تعرض لانتقادات شديدة، اتضح أنه القرار الصحيح لدعم استقرار السوق والصناعة.

ومع احتمال تراجع الطلب على النفط، من المتوقع أن تواجه أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة تساقطًا كثيفًا للثلوج قد يتسبب في تأخير الرحلات الجوية وإغلاق الطرق خلال واحدة من أكثر الفترات التي تزيد فيها حركة السفر خلال العام.

المصدر : رويترز