مصر.. وزارة التموين تشكل لجنة عليا لتحديد “سعر عادل” للسلع الاستراتيجية

مصريات يحتشدن للحصول على خبز مدعم
مصريات يحتشدن للحصول على خبز مدعوم (الأوربية- أرشيف)

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، في بيان اليوم الأحد، أنها شكلت لجنة عليا لوضع “سعر عادل” للسلع الاستراتيجية والأساسية.

وقال وزير التموين علي المصيلحي إنه سيتم تشكيل لجنة عليا من اتحاد الصناعات واتحاد الغرف ‏التجارية وحماية المستهلك لوضع سعر عادل للسلع الاستراتيجية والأساسية التي ‏سيتراوح عددها من 10 إلى 15 سلعة.

وبينما قال البيان إن الأسعار لن تكون جبرية باستثناء الأرز، فقد ذكر أنه ستكون هناك عمليات تفتيش على المتاجر في جميع أنحاء البلاد، وإجراءات قانونية محتملة ضد مَن لا يلتزمون بالأسعار.

وقال الوزير إنه سيتم تشكيل لجان عمل مشتركة من هيئة سلامة الغذاء ومديريات التموين وحماية المستهلك ومباحث التموين للمرور على المحال التجارية للتأكد من ‏وضع الأسعار على السلع.

وأعلن الوزير عن مهلة أسبوعين للمحال التجارية لوضع الأسعار على السلع، وتوجيه إنذارات للمحال غير ‏المنضبطة.

زيادات غير مسبوقة

وزادت أسعار العديد من السلع الغذائية والاستراتيجية في مصر بنسب قياسية غير مسبوقة مثل القمح والأعلاف والزيوت والسكر، نتيجة تراجع المخزون بسبب قيود الاستيراد، وعدم قدرة البنوك على توفير العملة الصعبة للمستوردين.

وقفز معدل التضخم السنوي في مصر إلى 19.2% خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، من 16.3% في أكتوبر/تشرين الأول السابق له، وهو أعلى مستوى له في 5 سنوات منذ ديسمبر/كانون الأول 2017، ويتوقع اقتصاديون أن يتجاوز التضخم 20% في عام 2023.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر ارتفاع التضخم على أساس شهري ليسجل 2.5% في نوفمبر.

وجاء ارتفاع التضخم الحاد مدفوعًا بانخفاض قيمة الجنيه المصري بنسبة 26% منذ 27 أكتوبر، عندما أعلن البنك المركزي المصري الانتقال إلى “سعر صرف مرن بشكل دائم”، ليبلغ متوسط سعر الصرف 25 جنيهًا للدولار، مقارنة مع متوسط 18.5 جنيهًا في أكتوبر، في حين لامس سعر الصرف في السوق الموازية حاجز 36 جنيهًا للدولار.

وأدى تحريك أسعار الصرف إلى ارتفاع أسعار السلع المستوردة، وتآكل مدخرات المصريين بسبب التضخم وتغيرات أسعار الصرف.

وارتفعت أسعار بعض السلع المستوردة بشكل سريع هذا العام، واتخذت السلطات إجراءات لإبطاء الواردات في الوقت الذي كانت تعاني فيه من نقص في العملات الأجنبية.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز