بعد استحواذ ماسك.. تويتر تسرّح نحو 50% من موظفيها في كل أنحاء العالم

الملياردير الأمريكي إيلون ماسك
الملياردير الأمريكي إيلون ماسك مالك تويتر (غيتي)

أفادت وثيقة داخلية أرسِلت عبر البريد الإلكتروني إلى موظفي تويتر، اليوم الجمعة، أن “حوالي 50% من الموظفين سيتأثرون” بعملية التسريح الجارية في الشركة.

وبدأت الشركة -تتّخذ من كاليفورنيا مقرًا- سلسلة من عمليات التسريح في كل أنحاء العالم وأعلنت إغلاقًا مؤقتًا لمكاتبها.

وجاء في الرسالة “مكاتبنا ستكون مغلقة مؤقتًا وسنعلّق جميع بطاقات الدخول الخاصة، إذا كنت في مكتب أو في طريقك إلى مكتب، يرجى العودة إلى المنزل”، مضيفة أن شبكة تويتر تعيش “تجربة مليئة بالتحديات”.

وأضافت “ندرك أن هذا سيؤثر في عدد من الأشخاص الذين قدموا مساهمات قيمة في تويتر، لكن هذا الإجراء ضروري للأسف لضمان تقّدم نجاح الشركة”.

ولا تحدد الرسالة عدد الموظفين المعنيين بالإجراء، لكن صحيفة (واشنطن بوست) قالت إن قرابة نصف موظفي تويتر سيتعين عليهم المغادرة.

واشترى إيلون ماسك -أغني رجل في العالم- شركة تويتر، الأسبوع الماضي، مقابل 44 مليار دولار، وكان يعمل فيها 7500 موظف في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووفق الخطط الداخلية، بحث ماسك تسريح نحو 3700 موظف من تويتر، أي نحو نصف عدد العاملين بالشركة، بينما يسعى إلى خفض التكاليف وفرض قواعد عمل جديدة.

في حين، تقدّم عدد من موظفي الشركة بدعوى قضائية معتبرين أن خطوة مالك المنصة الجديد تنتهك قانون العمل في الولايات المتحدة.

المقر الرئيسي لشركة تويتر
المقر الرئيسي لشركة تويتر (غيتي)

وفي ساعة متأخرة الخميس، رفعت مجموعة تضم 5 موظفين -طُردوا من تويتر- دعوى ضد الشركة لعدم إنذارهم بالقرار قبل فترة 60 يومًا التي ينص عليها القانون الفدرالي الأمريكي وقانون ولاية كاليفورنيا، بحسب نص الشكوى.

وتستند الدعوى إلى قانون يشار إليه اختصارًا بـ(وارن)، يمنح الموظفين والعمال حق الحصول على إنذار مبكر في حالات التسريح الجماعي أو إغلاق منشآت.

وسادت حالة من الفوضى وعدم اليقين في الأسبوع الأول من تولى ماسك بصفته مالك تويتر، وحُدّد موعد اجتماعين على مستوى الشركة بالكامل ثم جرى إلغاؤهما بعد ذلك بساعات.

وأقال المالك الجديد الموظفين ذوي المناصب العليا في الشركة مثل رئيسها التنفيذي وكبار المسؤولين التنفيذيين في القطاعين المالي والقانوني، وغادر آخرون -من بينهم مديرو أقسام الإعلان والتسويق والموارد البشرية- الشركة على مدار الأسبوع الماضي.

ويبحث ماسك الذي يقول إن قيمة صفقة شراء تويتر مبالغ فيها عن سبل لجعل تويتر يحقق عائدات مالية وبسرعة، وكانت إحدى أفكاره الإعلان عن رسم شهري قدره 8 دولارات للمستخدمين الراغبين في توثيق حساباتهم على المنصة.

والخميس، علّقت شركات عالمية مثل (جنرال ميلز) و(فولكسفاغن) إعلاناتها على تويتر، فيما يتزايد الضغط على ماسك لتحويل منصته إلى نشاط تجاري مربح.

وكانت شركة (جنرال موتورز) العملاقة لتصنيع السيارات أول جهة معلنة كبيرة تعلق إعلاناتها في أعقاب صفقة الشراء.

وعبّر مسؤولون ومجموعات حقوق مدنية عن القلق من أن يفتح ماسك الموقع أمام خطابات الكراهية والمعلومات المضللة، وإعادة حسابات محظورة من بينها حساب الرئيس السابق دونالد ترمب.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات