15 ألف ليرة لبنانية للدولار في فبراير 2023.. رياض سلامة يعلن تعديل سعر الصرف

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة (ر ويترز)

أعلن حاكم المصرف المركزي اللبناني أمس الاثنين، أن البنك سيبدأ في استخدام سعر صرف 15 ألف ليرة لبنانية للدولار اعتبارًا من أول فبراير/ شباط 2023.

وقال حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، في تصريح له نشرته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام “نحن اليوم دخلنا في مرحلة توحيد أسعار الصرف بدءًا من الدولار الجمركي الذي تقرر بشأنه وزارة المالية مع الرسوم الأخرى والضرائب”.

وأضاف سلامة “سيصبح لدينا سعران، الأول هو 15 ألف ليرة للدولار، ومنصة صيرفة، فتوحيد سعر الصرف لا يمكن تحقيقه ضربة واحدة، لذلك ستكون هذه المرحلة الأولى لغاية ما تصبح صيرفة هي من يحدد السعر”.

وفي مايو/أيار 2021، أطلق مصرف لبنان منصة صيرفة، لإتمام عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية، وتحديدًا الدولار، بسعر يحدده العرض والطلب، على أن يقوم مصرف لبنان بالتدخّل عند اللزوم.

واعتبارًا من 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن مصرف لبنان المركزي، تعليق شراء الدولار الأمريكي عبر منصة صيرفة حتى إشعار آخر، والإبقاء على البيع.

وزاد سلامة “سعر الصرف اليوم يعتبر محررًا، فالعمليات تحصل بأسعار متقلبة وحتى سعر البنزين يتبع سعر السوق، ولكن حتى لو أصبح السعر متقلبا فممنوع أن نشهد تقلبات كبيرة”.

وتابع “نحاول من خلال التعاميم إدارة الأزمة، والأزمة كانت تواجه تحديات خارجة عن نطاق مصرف لبنان، وأهم حدث حصل هو التوقف عن دفع السندات اللبنانية الخارجية التي عزلت لبنان بشكل كبير من الأسواق المالية”.

وبيع الدولار الأمريكي أمس الاثنين في الأسواق المحلية الموازية، بـ 39.7 ألف ليرة، نزولًا من 39.9 ألفا في تعاملات الأحد، بينما يباع في منصة صيرفة بـ 30.3 ألف ليرة / دولار.

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية ومعيشية حادة ونقص في الخدمات الأساسية وأولها الكهرباء والماء، وفقدت العملة اللبنانية أكثر من 90% من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي.

وصنف البنك الدولي أزمة لبنان من بين الثلاث الأسوأ عالميا منذ القرن التاسع عشر، وكشفت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) في تقرير لها عن ارتفاع نسبة الفقر في لبنان إلى أكثر من 82% بين السكان.

المصدر : وكالات