إسرائيل تعيد النظر في صفقة لشحن النفط من الإمارات

سفير الإمارات في تل أبيب محمد الخاجة (يمين) والرئيس الاسرائيلي يتسحاق هرتسوغ (رويترز)

ذكرت صحيفة هآرتس أن حكومة إسرائيل الجديدة سوف تعيد النظر في صفقة لشحن النفط من الإمارات عبر إسرائيل فيما تقول كارين الحرار وزيرة الطاقة المعترضة عليها إنها لا تقدم أي فائدة للاقتصاد الإسرائيلي.

وجرى توقيع الاتفاق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من جانب الحكومة السابقة بقيادة بنيامين نتنياهو. ونقلت وكالة بلومبرغ عن الصحيفة اليوم الجمعة أن وزيرة الشؤون البيئية تمار زاندبرج تعارض أيضا الصفقة قائلة إنها يمكن أن تؤدي إلى أضرار بيئية كبيرة.

وقدمت الجماعات البيئية بالفعل طعنا على الصفقة في المحاكم، قائلين إن الموافقة عليها تمت بدون إجازة من الحكومة السابقة.

وكان ينظر إلى الصفقة على أنها ربح كبير لاتفاقية التطبيع القائمة منذ عام بين البلدين وهي الأولى بين إسرائيل ودولة خليجية.

ووقعت شركة أوربا آسيا بايبلاين الحكومية الإسرائيلية وشركة ميد ريد لاند بريدج الإماراتية الإسرائيلية مذكرة تفاهم لشحن النفط من الإمارات إلى أوربا وآسيا عبر خط أنابيب يربط مدينتين ساحليتين في إسرائيل إحداهما على البحر الأحمر والأخرى على البحر المتوسط.

ومن شأن خط الأنابيب أن يسمح للإمارات بتقليل استخدام مسار قناة السويس الأعلى تكلفة واستهلاكا للوقت.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ألقت السلطات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، القبض على الملياردير توماس باراك صديق الرئيس السابق دونالد ترمب ورئيس صندوق تنصيبه ووجهت له الاتهام بممارسة ضغوط غير قانونية على إدارة ترمب لمصلحة الإمارات.

21/7/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة