ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج 8.5% خلال 9 أشهر

البنك المركزي المصري (موافع التواصل)
البنك المركزي المصري (موافع التواصل)

ارتفعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال الـ9 أشهر الأولى من العام المالي الجاري 2020-2021 بنسبة 8.5% أو 1.8 مليار دولار.

جاء هذا وسط التعافي التدريجي الذي يظهر على قطاع التحويلات المالية من تداعيات جائحة كورونا.

وقال البنك المركزي المصري في بيان أمس الثلاثاء إن تحويلات المصريين العاملين بالخارج سجلت 23.4 مليار دولار خلال الفترة المنتهية في مارس/آذار الماضي ارتفاعا من 21.5 مليار دولار بالفترة المماثلة من العام المالي السابق 2019- 2020.

وسجلت التحويلات ارتفاعا خلال مارس بنسبة 11% إلى 2.9 مليار دولار، من 2.6 مليار دولار في الشهر المماثل من 2020، بحسب البيانات.

وشكلت تحويلات المصريين العاملين في الخارج مساندة قوية للاقتصاد المصري بعد ثورة يناير/ كانون الثاني 2011.

وتعد تحويلات العاملين بالخارج إحدى أدوات الحكومة المصرية لتوفير السيولة الأجنبية، لتلبية احتياجات السوق وسط تأثر قطاع السياحة بسبب تداعيات الجائحة.

وحسب تقرير حديث للبنك الدولي، تراجعت التحويلات العالمية خلال 2020 بنسبة 1.6% على أساس سنوي، إلى 540 مليار دولار، في ظل تداعيات جائحة كورونا؛ بينما تعد مصر إحدى أبرز الدول المستقبلة للتحويلات عالميا.

وبحسب بيانات النشرة الشهرية للبنك المركزي المصري إصدار مايو/ أيار الماضي تعد تحويلات المصريين العاملين في الخارج المصدر الأول للعملة الأجنبية في مصر حيث بلغت نحو 27 مليارا و758 مليون دولار عام 2019-2020، وجاءت الصادرات في المرتبة الثانية بلغت 26 مليارا و376 مليون دولار وجاءت الإيرادات السياحية في المرتبة الثالثة بنحو 9 مليارات و859 مليون دولار في نفس العام.

وحول أسباب هذه الزيادة في تحويلات المصريين رغم تداعيات أزمة كورونا قال الخبير الاقتصادي عبدالحافظ الصاوي للجزيرة مباشر إن أحد أسباب هذه الزيادة يرجع إلى شدة قلق المغتربين على ذويهم في مصر خلال أزمة كورونا وزيادة الإنفاق من أجل الوقاية وتوفير متطلبات الرعاية الصحية لأسرهم خاصة وأن الحكومة لم تقدم شيئا مجانيا للمواطنين خلال الأزمة سواء فيما يتعلق بفحص كورونا أو العلاج.

وأضاف: “هناك سبب آخر يرجع إلى الآثار السلبية لأزمة كورونا على اقتصادات دول الخليج مما أدى إلى تسريح عدد كبير من العاملين وإنهاء تعاقداتهم فعادوا من الخارج بما كان معهم من مدخرات في الدول التي كانوا يعملون بها”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة